تفاصيل عبور أكبر سفينة حاويات في العالم لقناة السويس الجديدة

بوابة الفجر
أعلن الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الجمعة، نجاح عبور أكبر سفينة حاويات في العالم MSC GULSUN في أول رحلة بحرية لها منذ تدشينها، عبر قناة السويس الجديدة، ضمن قافلة الجنوب في رحلتها القادمة من ميناء XINGANG، والمتجهة إلى شمال غرب أوروبا وترفع علم بنما.

وقد صعد الفريق مميش على متن السفينة للترحيب والاطمئنان على عبور السفينة بأمان في القناة وتوفير جميع إجراءات الأمان الملاحي لها بما في ذلك تعيين أكفأ المرشدين لإرشادها بالإضافة إلى القاطرات المعاونة.

ووفقا للبروتوكول المتبع من قبل هيئة قناة السويس في التعامل مع السفن العملاقة التي تعبر القناة لأول مرة، أهدى الفريق مميش درع قناة السويس الجديدة لربان السفينة مع تقديم باقة ورد متمنيًا لربان السفينة وطاقمها سلامة الوصول والعبور الآمن عبر قناة السويس.

وأكد الفريق مُهاب مميش أن قناة السويس ستظل عصب التجارة العالمية والممر الملاحي الأكبر في العالم والأكثر تطورًا حيث تواكب إدارة الملاحة في القناة التكنولوجيا الأحدث في صناعة النقل البحري والتي تشهد تطورًا متسارعًا يستلزم التعامل معه بحرفية شديدة، لافتًا إلى أن هيئة القناة تتابع عن كثب التطورات المتلاحقة وتواكبها من خلال مشروعات التطوير المستمرة بالمجرى الملاحي للقناة علاوة على جهود تحديث وتحسين الخدمات الملاحية المُقدمة للسفن العابرة ورفع كفاءة الكوادر العاملة.

وشدد رئيس الهيئة على أن قناة السويس الجديدة أحدث مشروعات التطوير بالمجرى الملاحي والتي نحتفل بالذكرى الرابعة لافتتاحها جاءت كضرورة حتمية لرفع كفاءة القناة وزيادة قدرتها على استقبال الأجيال الحالية والمستقبلية من سفن الأسطول العالمي، لاسيما سفن الحاويات العملاقة التي تتزايد أهميتها يومًا بعد يوم والتي تتجه أنظار الترسانات العالمية لصناعتها للاستفادة من اقتصاديات الحجم.

من جانبه، عبر الكابتن "سوما لاورو" ربان السفينة عن امتنانه الشديد للجهد المبذول من قبل إدارة هيئة قناة السويس لضمان عبور السفينة العملاقة بسلامة وأمان، لاسيما وأن تلك السفينة هي الأحدث والأكبر عالميًا ويتطلب عبورها اتخاذ إجراءات غير عادية نظرًا لأبعادها الضخمة، مثمنًا الدور الذي يلعبه مرشدو القناة خلال رحلة عبور السفن للمجرى الملاحي وما يمتلكونه من مهنية وكفاءة عالية، كما أشاد بمشروع القناة الجديدة الذي حقق مكاسب كثيرة لشركات الملاحة العالمية من خلال تقليل زمن الانتظار وتقليل زمن العبور بقدر كبير.

تتبع سفينة الحاويات العملاقة الخط الملاحي MSC وتتفرد بكونها السفينة الأولى من نوعها التي تصل سعتها 23756 حاوية وتعد واحدة ضمن 11 سفينة شقيقة بدأ الخط الملاحي ببنائها بترسانتي سامسونج ودايو الكوريتين في عام 2017، والمخطط تشغيلها على طريق التجارة بين الشرق الأقصى وشمال غرب أوروبا عبر قناة السويس ضمن الخدمة الملاحية AE 10 SILK وذلك بالتعاون مع الخط الملاحي MAERSK LINE.

يبلغ طول السفينة 400 متر، وعرضها 61.4 مترًا وهو ما يقل قليلًا عن أقصى عرض مسموح به والذي يبلغ 62.1 مترًا، فيما يبلغ غاطسها 16 مترًا، وتبلغ حمولتها الكلية 232 ألف طن، وتتميز هذه السفينة التي تنتمي إلى فئة Megamax 24" " ذات السعة التي تصل إلى 23 ألف حاوية عن الجيل الأول من سفن Megamax23"" التي تتراوح سعتها من الحاويات ما بين 18 ألف إلى 20 ألف حاوية بقدرتها التي تتسع لرص 24 صفًا بعرض السفينة مقارنة بـ 23 صفًا في الفئة الأصغر وهو ما أدي بالتبعية إلى زيادة عرض السفينة من 59 مترًا في الجيل الأول إلى 61.4 مترًا في الجيل الجديد.

ويعد عبور هذه السفينة في قناة السويس إنجازًا جديدًا يضاف لرصيد هيئة قناة السويس والذي ينعكس بالإيجاب على زيادة حركة التجارة العالمية وكذلك زيادة عائدات القناة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا