"حاول اغتصابها فقتلته".. استدعاء شهود جدد في واقعة "فتاة العياط"

بوابة الفجر
أمرت النيابة العامة، بجنوب الجيزة، استدعاء عمال البنزينة الذين ظهروا في كاميرات المراقبة، التي رصدت المجني عليه ويدعى "الأمير فهد" والمتهمة، أثناء ركوب فتاة العياط "أميرة" السيارة، قبل أن تقدم على قتله بعد محاولته اغتصابها، فيما طلبت النيابة سرعة التحريات حول الواقعة.

فيما أمرت النيابة العامة، باستدعاء زملاء السائق من سائقي موقف السيارات، لاستماع لأقوالهم وسؤالهم عن سلوك المجني عليه وفترة عمله معهم، وعلاقته مع الآخرين، للوقوف على ملابسات الواقعة.

وفجرت محامية "فتاة العياط" في وقت سابق مفاجأة لبوابة الفجر، بأن تقرير الطب الشرعي، الخاص بالفتاة أثبت عذريتها، فيما تسير التحقيقات أن الفتاة "أميرة" كانت تقاوم المجني عليه بالسكين، دفاعًا عن النفس والشرف، مضيفة أن سوف تتغير مسار التحقيقات بعد التقرير الطبي

وقالت "دينا المقدم" المحامية، بالقضية المشهورة إعلاميًا"فتاة العياط"، أن أميرة أحمد، التي تم حاول "فهد الأمير" والشهير بـ"مهند" اغتصابها عن طريق استدراجها لاستلام التليفون الخاص بالشاب الذي كانت ترتبط به، كانت تعمل في وقت سابق بمصنع بالعاشر، وكان يوجد أتوبيس خاص بالمصنع يتم من خلاله نقل العاملين.

 فيما نفت ما قاله المحامي "أحمد مهران" محامي المجني عليه، أنها تعمل بالقاهرة عند شخص يدعى "الأخرس" وكانت تقيم عنده عدة أيام، وقبل الواقعة وهذا ما أكده والدها، أنها تركت مصنع العاشر منذ فترة وتعمل بالفيوم مكان إقامتهم.

وأكدت المحامية، أن الفيديو الذي تم تداوله يرصد لحظة نزول أميرة من الميكروباص واستقلالها سيارة المجني عليه، وأن المتهمة لا تعرف المجني عليه وكانت المرة الأولى التي تراه فيها، وكشفت أنه كان بصحبة المجني عليه شخص آخر ولكن تركهم بعد حوالي 15 مترًا من لحظة ركوب الفتاة.

وصرحت المحامية لـ"الفجر"، أن والد الفتاة كان على علم بـ"إبراهيم" الذي استدرجها من الفيوم لمقابلتها، لأن كان تقدم هذا الشخص منذ سنة لخطبتها ولكنه رفض، فيما ظلت الفتاة بصحبته بعد رفض والدها، ولكن والدها كان لا يعلم ذلك.

وقرر قاضي المعارضات، بمحكمة جنوب الجيزة، تجديد حبس الشابين "وائل" 22 عامًا وصديقه الذي كان برفقته "إبراهيم" بعد معاونتهم مع المتهم "الأمير فهد" في استدراج الفتاة "أميرة"، بالاضافة لتجديد حبس الفتاة لحين ظهور تقرير الطب الشرعي، 15 يوم على ذمة التحقيقات

واستعجلت نيابة العياط، بجنوب الجيزة، تقرير الطب الشرعي، الخاص "بفتاة العياط" وتدعى "أميرة أحمد" تبلغ من العمر 15 عامًا والتي تم استدراجها لمحاولة اغتصابها من سائق ميكروباص "صديق صاحبها" ويدعى الأمير فهد"، يبلغ من العمر 22 عامًا، وذلك لإثبات ماقالته الفتاة في تحقيقات النيابة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا