مصطفى وزيري: الاكتشافات الأثرية كان لها تأثير غير عادي على الترويج للسياحة في مصر

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار، إن الاكتشافات الأثرية تعتبر القوى الناعمة لمصر داخليًا وخارجيًا، لافتَا إلى أن الاكتشافات الأثرية بدأت تعود لطبيعتها بدءًا من يناير 2017، بعد توقف دام عدة السنوات الأخيرة بسبب الثورة.

وأضاف "وزيري"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "همزة وصل"، المذاع على فضائية "النيل للأخبار"، مساء الإثنين، أن عدد البعثات المصرية يقدر بـ40 بعثة، وهذه البعثات كان لها نصيب الأسد في اكتشاف الأثار على مستوى الجمهورية، رغم أن عدد البعثات الأجنبية في مصر يقدر بـ260 بعثة.

ولفت إلى أن الاكتشافات الأثرية كان لها تأثير غير عادي على الترويج للسياحة في مصر خلال الفترة الماضية.