السويد: لن نوقع معاهدة نووية للأمم المتحدة

بوابة الفجر
قالت وزيرة الخارجية الروسية مارجوت والستروم: "أن السويد لن توقع على معاهدة للأمم المتحدة تدعو إلى حظر الأسلحة النووية".

وقالت وولستروم للصحفيين في مؤتمر صحفي في ستوكهولم "الحكومة بصيغتها الحالية، لن توقع على اتفاقية حظر الأسلحة النووية".

وتبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة معاهدة الأمم المتحدة لحظر الأسلحة النووية (TPNW)، التي تدعو إلى حظر "الأسلحة النووية أو غيرها من الأجهزة المتفجرة النووية"، في يوليو 2017 بموافقة 122 دولة، بما في ذلك معاهدة حظر الأسلحة النووية.

ولاحظت والستروم أنه بينما صوتت السويد مؤيدة، فقد أعربت أيضًا عن قلقها إزاء عدم وجود تعريف واضح في المعاهدة للأسلحة التي سيتم تغطيتها، وكيفية ارتباطها بمعاهدات أخرى،مثل معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية الأسلحة النووية (NPT).

وبدلًا من التوقيع على المعاهدة، ستسعى السويد للحصول على صفة مراقب، مضيفة أن بلدها لا يزال ملتزمًا بعالم خالٍ من الأسلحة النووية.

وتم التوقيع على المعاهدة من قبل 70 دولة وصدقت عليها 23 دولة. وسوف تدخل حيز التنفيذ بالتصديق من قبل 50 دولة.

ويعتبر الاتفاق رمزيًا إلى حد كبير نظرًا لأن أيا من الدول التسعة المعروفة أو المشتبه في امتلاكها أسلحة نووية قد أسقطت أسمائها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا