تونس تسجل رقما قياسيا في أعداد الناخبين

ارشيفية
ارشيفية
أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، أن أكثر من 7 ملايين ناخب سجلوا أسماءهم للتصويت في الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة، في رقم قياسي منذ انتخابات عام 2011.

وقال رئيس الهيئة نبيل بفون في مؤتمر صحفي: "نجحنا في تسجيل 1.5 مليون ناخب جديد، لكن يبقى التحدي الأهم هو مراقبة الحملات الانتخابية".

بدورها أكدت الناطقة الرسمية باسم الهيئة حسناء بن سليمان، أن "الرقم قياسي للمسجلين"، مشيرة إلى أن الحملة كان "الهدف منها الوصول للشباب".

وستجرى الانتخابات البرلمانية في تونس في السادس من أكتوبر المقبل، تليها الرئاسية في نوفمبر من العام الجاري.

وأطلقت الهيئة خلال شهر رمضان الماضي، حملة دعائية في محاولة لإقناع الشباب بتسجيل أسمائهم للانتخابات، وكان عدد المسجلين حينها 5.7 ملايين ناخب من مجموع قاعدة انتخابية تضم 8.9 ملايين ممن يحق لهم التصويت.

واستنادا للإحصاءات التي نشرتها الهيئة، فقد سجل نحو 1.5 مليون ناخب جديد أسماءهم للانتخابات البرلمانية، شكلت النساء 54 في المئة من مجموعها.

ونشرت رئاسة الجمهورية اليوم الجمعة فيديو يظهر الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي وهو يوقع على مرسوم لدعوة الناخبين للاقتراع.

وينتهي تقديم الترشيحات بالنسبة للانتخابات البرلمانية نهاية يوليو الحالي، وفيما يخص الرئاسية فإن باب الترشيحات يغلق نهاية أغسطس المقبل.