بعد مرور 24 ساعة عليه بترعة المريوطية.. العثور على جثة طفل بأبوالنمرس

بوابة الفجر
Advertisements
كشف مصدر أمني بقطاع أمن الجيزة، عن تفاصيل جديدة في واقعة العثور على جثة طفل طافية بترعة المريوطية، وتبين أن الطفل مقيم بمركز البدرشين، وسبب العثور على جثته بترعة المريوطية، بمركز أبو النمرس، لمرور 24 ساعة على وفاته بترعة المريوطية.

وأوضح المصدر ذاته لبوابة الفجر، أن الطفل شوهد حال لهوه بمدخل مركز أبو النمرس، وأن كاميرات المراقبة المركبة بمكان لهوه، رصدت حال لهوه فقط، وتبين إختفائه عقب ذلك.

وبينت تحريات رجال مباحث الجيزة، إلى أن الطفل المعثور على جثته طافية بترعة المريوطية، يدعي محمد جمعة يوسف محمد مشهور، عمره 8 سنوات، في الصف الثاني الابتدائي، ومقيم بقرية ميت رهينة دائرة المركز.

وأضافت التحريات، أنه لا يوجد شبهة جنائية في وفاة الطفل، وأن وفاته إثر اسفكسيا الغرق، ولم يتهم والده جمعة يوسف، 42 سنة، سائق، أحدا في وفاته.

كانت عثرت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة على جثة طفل طافية بترعة المريوطية، وأخطر اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الجيزة.

وتلقى اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطار من العميد علاء فتحي رئيس قطاع جنوب الجيزة، بورود بلاغا للرائد هاني عماد رئيس مباحث مركز شرطة أبو النمرس، مفاده بالعثور على جثة طفل طافية بترعة المريوطية، دائرة المركز.

ودفع اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بقطاع أمن الجيزة، بقوات الإنقاذ النهري، وقوة أمنية بإشراف العقيد أحمد نجم مفتش مباحث جنوب الجيزة، والمقدم حسام بكير وكيل فرقة جنوب الجيزة، وتمكنوا من انتشال الجثة.

وكشفت معاينة الرائد هاني عماد رئيس مباحث المركز، أن الطفل يرتدي تيشيرت أزرق اللون وبنطال أسود اللون، لا يوجد بجثته أي إصابات ظاهرية، وحرر المحضر اللازم بالواقعة بإخطار مدير أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.