"نغم".. حكاية طفلة قتلها سائقا بمساعدة أمها.. والسبب "بكائها"

بوابة الفجر
"أم بقلب حجر".. لم تتواجد الرحمة يوما في قلبها، في الوقت الذي تتمنى فيه كل سيدة بأن ترزق بابنة لتكون عزوتها في دنياها، تأتي هذه الشيطانة لتنكر جريمة قتل زوجها لطفلتها الوحيدة ذو الـ4 أعوام، "نغم"، مثلها مثل بقية الأطفال تلعب وتلهو، وحينما يشد عليها البكاء والتعب، تريد الرحمة والحنان والحضن الذي يحتوي هذا الألم والتعب، ولكن بسبب بكائها وتبولها على نفسها في يوم ما قتلها زوج أمه بتعذيبها حتى الموت.

جريمة بشعة
القصة بدأت باستيقاظ أهالي بولاق الدكرور صباح اليوم، على جريمة بشعة، حيث أقدم سائق على تعذيب وقتل طفلة بريئة، لم تكن تعرف أن هذا سيكون مصيرها بالقتل على أيدي زوج والدتها بعد انفصالها عن والدها.

وكانت بداية الواقعة، عندما اشتد البكاء والتعب على الطفلة "نغم" بسبب تبولها اللارادي، فبدل أن يحن عليها زوج والدتها"محمد" ويحاول تهدئتها، قام عليها بالضرب المبرح في جسدها الهزيل الذي لا حول له ولا قوة، حتى تكف عن البكاء، ولكن هنا كانت البداية، لم يسيطر الزوج على نفسه فلم يشعر فارقت الطفلة الحياة.

الزوجة تخفي الجريمة
وجاءت والدتها "أفكار" تبلغ من العمر الـ30 عامًا، عندما فوجئت بتعذيب وموت ابنتها الوحيدة، نتيجة لبكائها الذي لم يتحمله الزوج، ولكن هنا المفاجئة عندما اشتركت الزوجة مع زوجها لإخفاء الحقيقة، بعد أن اتفق المتهم مع زوجته على تقديم بلاغ والإدعاء بأن ابنتها فارقت الحياة عقب سقوطها على سلم المنزل، إلا أنه بالكشف الطبي عليها تبين وجود شبهة جنائية، وبإجراء الفحص ومناظرة الجثة تبين عدم تناسب الإصابات مع البلاغ وتبدو أنها آثار تعذيب.

الإنكار لم يفدهما
وبسؤال والدة الطفلة وزوجها، أنكرا وأصرا على سقوط الطفلة من على سلم المنزل، ولكن بتضييق الخناق عليهم، أقرت السيدة بتعذيب طفلته على أيدي زوجها حتى فارقت الحياة، بسبب تبولها على نفسها، مضيفة قررنا تقديم بلاغ أن الابنه فارقت الحياة بسبب سقوطها على السلم خشية من المسائلة القانونية.

حبس قاتل "نغم"
وأمرت النيابة العامة، بحبس المتهم "محمد"، بتهمة القتل العمد، 4 أياك على ذمة التحقيقات، وقد أمرت النيابة، في وقت سابق، بانتداب الطب الشرعى لتشريح جثة الطفلة نغم تبلغ من العمر 4 أعوام، التي عذبت على أيدى زوج والدتها بسبب بكائها وتبولها اللارادي، وبيان ما بها من إصابات وتحديد سبب الوفاة فيما قررت التصريح بالدفن عقب بيان الصفة التشريحية، بالإضافة إلى طلب تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.

كان بلاغ ورد لضباط مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، من غرفة النجدة، بمقتل طفلة 4 سنوات، وعلى الفور تم تشكيل قوة من مباحث القسم، والانتقال إلى مكان الواقعة تبين وجود جثة الطفلة وبها آثار ضرب وكدمات في أماكن متفرقة من جسدها.

وبعمل التحريات تبين أن وراء الواقعة زوج والدة الطفلة، حيث تعدى عليها بالضرب حتى الموت، وتمكنت القوات من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بالواقعة وتحرر المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا