الفريق مميش يشهد ختام الدورة التدريبية المائية لدول حوض النيل في الإسماعيلية

بوابة الفجر
شهدت قاعة المؤتمرات بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابعة لهيئة قناة السويس بمحافظة الإسماعيلية، اليوم الخميس، ختام فعاليات البرنامج التدريبي الأول لدول حوض النيل، والتي أقامته وزارة الري والموارد المائية بالتعاون مع هيئه قناة السويس، وذلك بحضور الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس رئيس المنطقة العامة الاقتصادية لتنمية محور القناة، والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية، والدكتور خالد العسكري ممثل البنك الإفريقي، وممثلي مجموعة الكوميسا.

ومن جانبه أكد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لتنمية محور قناة السويس، خلال كلمته التي ألقاها علي الحضور علي أن قوة الدول الإفريقية هو في وحدتها مشيرا إلى أن قناة السويس تعمل علي مواكبة العصر وبخاصة وأنها ربطت بين دول العالم كما أحدثت طفرة بربطها بين قارتي آسيا وإفريقيا عن طريق أنفاق قناه السويس.

وأشار إلى أن وزارة المواد المائية تعمل علي الربط بين النقل النهري والبحري عن طريق ربط النقل بنهر النيل بالبحار وعلى رأسها مشروع بحيرة فيكتوريا وربطها بالبحر المتوسط موجها الشكر إلي البنك الإفريقي والذي يعد والذي يعد داعما كبيرا لمشروعات النقل الإفريقية بالمنطقة.

ولفت  رئيس الهيئة إلي ان ربط بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط سوف يعطي قيمة كبيرة للقارة الإفريقية كما أنه سوف يخلق حياة ويخلق العديد من فرص العمل للشباب المصري والإفريقي لذا يجب أن تتكاتف الأيدي من أجل إفريقيا.

وأكد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى حرص مصر الدائم علي تقديم الدعم الكامل لجميع الدول الأفريقية بشكل عام ودول حوض النيل بشكل خاص، علاوة علي تحقيق التعاون والتكامل بين دول الحوض خاصة في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.

و لفت وزير الموارد المائية والري إلى أن الجدوى الفنية والاقتصادية لمشروع الممر الملاحي الذي يتم تنفيذه برعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي للربط بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط تقوم على ربط الدول المشاركة بوسيلة نقل رخيصة نسبيًا وآمنة وغير مستهلكة للطاقة لديها القدرة علي نقل حركة التجارة المتولدة بمختلف أنواعها وأحجامها بما يدعم حركة التجارة والسياحة بين الدول المشاركة فيما بينها ومع دول العالم ويؤدي إلي تسهيل الوصول للأسواق الإقليمية والعالمية ويساهم في تقوية وتدعيم وضع المنطقة في النظام الاقتصادي العالمي.

ومن جانبه أكد اللواء ياسر جلال رئيس هيئة النقل النهري علي أن قناة السويس تلعب دورا هاما في الملاحة الدولية والنقل كما أنها تعد داعما هاما للنقل وبخاصة النقل النهري وما قدمته من دعما هاما لاتمام الدورة التدريبية وإشار إلي أن مشروع النقل النهري بين بحيرة بكتوريا والبحر المتوسط سوف يحدث طفرة في مجال النقل النهري حيث قام البنك الإفريقي بتمويل الجزء الأول من المشروع.

ووجه جلال الشكر إلي الفريق مهاب مميش رئيس الهيئة وذلك للمساهمة في الدورة التدريبية ودعمه المستمر للملف المائي في مصر.

وفي ختام اللقاء قام الفريق مهاب مميش بإهداء وتبادل الدروع مع وزير الموارد المائية والري، ورئيس هيئة النقل النهري، كما تم تكريم عدد من مجتازي الدورة.