اتفاقية بين "العدل" و"مراكز الأحياء" بجدة للحد من دعاوى محاكم الأحوال

بوابة الفجر
شهد محافظ جدة رئيس المجلس الفرعي لجمعية مراكز الأحياء الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، بحضور نائب وزير العدل الشيخ سعد السيف ورئيس اللجنة التنفيذية للجمعية الدكتور سليمان موصلي اليوم الاثنين، توقيع اتفاقية الجمعية مع وزارة العدل بما يسهم بالاستعانة بالقطاعات غير الربحية والحد من تدفق الدعاوى على محاكم الأحوال الشخصية والعامة التي يوجد بها دوائر أحوال شخصية، مواكبةً لبرنامج التحول الوطني ورؤية المملكة، وتعزيزًا للتفاعل بين الأجهزة العامة والمواطنين.

وبارك الأمير مشعل توقيع مذكرة ثلاثية للجمعية مع وقف الشيخ محمد بن عبدالله الجميح ومركز بيت الخبرة للدراسات والبحوث الاجتماعية، حيث تتضمن تأسيس وتشغيل مكتب تنسيقي للمصالحة في محكمة الأحوال الشخصية بجدة وأحد مراكز الإصلاح بإحدى مراكز الجمعية المختلفة بجدة.

وأشاد بدور جمعية مراكز الأحياء في السعي نحو حل الخلافات والقضايا الأسرية وإظهار الود بين الناس، مؤكدًا على أهمية هذه الاتفاقية والتي ستساهم في التقليل من تدفق القضايا على محاكم الأحوال الشخصية.

جدير بالذكر أن جمعية مراكز الأحياء قد تأسست في عام ١٤٢٥هـ وتسعى لتحقيق التواصل المجتمعي ونشر ثقافة الوعي السليم والترابط والأخلاق الإسلامية والسعي لحل المشكلات الاجتماعية، بالإضافة لتحقيق التنمية المستدامة والمحافظة على مكتسبات الوطن ومقدراته ورفع روح المواطنة.