"البحوث الإسلامية" يواصل عقد الفعاليات الثقافية والعلمية للطلاب الوافدين بمدينة البعوث

مجمع البحوث الإسلامية - أرشيفية
مجمع البحوث الإسلامية - أرشيفية
Advertisements
يواصل مجمع البحوث الإسلامية، تنظيم فعالياته الثقافية والعلمية المتنوعة التي يقدمها للطلاب والطالبات بمدن البعوث الإسلامية؛ حيث تشهد تلك الفعاليات قبولا كبيرًا من جانب الطلاب.

وقال الدكتور محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن المجمع مستمر في تقديم المراجعات العلمية للمواد والمقررات الدراسية  للطلاب الوافدين بجامعة الأزهر، من خلال أعضاء هيئة التدريس في الكليات المختلفة في الجامعة، وذلك بالتنسيق مع الجامعة وعمداء الكليات؛ تيسيرًا على الطلاب قبل دخول الامتحانات في هذه المواد، ودعمًا لمستوياتهم العلمية، وحثهم على التفوق والتميز الدراسي.

وأضاف عفيفي أن المراجعات تشمل جميع المواد التي يحتاج إليها الطلاب والطالبات في كليات: أصول الدين، واللغة العربية، والشريعة والقانون، والدعوة الإسلامية، والإعلام، والدراسات الإسلامية والعربية، وذلك بالتعاون مع أساتذة المواد الدراسية من كليات جامعة الأزهر.

وأوضح الأمين العام أن المحاضرات تحتوي على مراجعات مركزة للمواد والمقررات المختلفة، بالإضافة إلى شرح لبعض النقاط التي لم يتمكنوا من فهمها، حيث يتم شرحها بشكل مبسط وأكثر وضوحًا، وذلك تيسيرًا على الطلاب قبل دخول الامتحانات.

ولفت عفيفي إلى أن المجمع مستمر أيضًا في عقد الندوات الثقافية والتوعوية لتوعية الطلاب الوافدين من خلال دعم الجانب المعرفي لديهم وتحصينهم فكريًا من محاولات استقطابهم وإبعادهم عن منهج الأزهر الوسطى، والفهم الصحيح لتعاليم هذا الدين، الذي جاء ليؤكد على إنسانية الإنسان وعلى احترامه وتكريمه دون النظر إلى دينه أو مذهبه أو فكره.

وتأتي تلك الفعاليات تأتي في إطار إعداد الطلاب الوافدين علميًا وفكريًا ليكونوا سفراء للأزهر في بلادهم، قادرين على حمل منهج الوسطية ونشر صحيح الدين في العالم كله.