النيابة تأمر بإجراء تحليل الـDna لجثة "طفل الوراق" المقتول على يد والدته

بوابة الفجر
Advertisements
أمرت نيابة شمال الجيزة، بإجراء تحليل الحمض النووي الـDna لجثة طفل الوراق، الذي قتل على أيدي والدته وعشيقها وألقياه في مياة النيل بالمنطقة المحيطة بقسم الوراق، وذلك للتأكد من أن المتوفى نجلها أم لا.

وكشفت تحقيقات نيابة الوراق بشمال الجيزة، التحقيقات اللازمة في قتل الطفل "سيف" والذي يبلغ من العمر 5 أعوام، قتل على يد والدته وتدعى "نصرة" وتعمل بائعة مناديل بإشارات المرور بمساعدة عشيقها "عبد العزيز" وهو رجل ثلاثيني ويعمل على جمع الكراتين على عربة كارو.

وبدأت الواقعة، عندما نشبت خلافات بين" نصرة" وزوجها الشرعي فبدأت بالتعرف على هذا الرجل إلى أن جاء يوم منذ عامين، وقررت الهروب من منزل الزوجية لتعيش مع عشيقها بورقة عرفية بشقة بالوراق.

وتابعت تحقيقات النيابة العامة، أنه تم الإدلاء بأقوالهم أمام النيابة، وقاموا بتمثيل الجريمة بقتل الطفل ووضعه داخل شوال لإلقائه في مياه النيل المحيطة بقسم الوراق.

ومن خلال شهود عيان المنطقة، كشفت أن عشيق والدته كان يقوم بتعذيب الطفل الصغير بكافة وسائل التعذيب، وبسبب بكائه المستمر تم قتله على الفور، لعدم كشف الجريمة.

وتعود البداية بورود معلومات لضباط مباحث الإدارة العامة لمباحث الجيزة تفيد تورط عامل في قتل إبن ربة منزل تربطه بها علاقة غير شرعية، لتسببه في إزعاجه، ومشاركة المتهمة في التخلص من جثة الطفل بنهر النيل. 

وبإعداد كمين للمتهمين تمكن رجال المباحث من القبض عليهما، وحرر محضر بالواقعة، وتلقى الرائد هاني مندور رئيس مباحث قسم شرطة الوراق بلاغا من الأهالى يفيد باكتشافهم تغيب طفل أحد جيرانهم دون وجود سبب، وبالانتقال والفحص وتضيق الخناق اعترفت والدة الطفل وزوجها العرفي بالتخلص من الطفل بسبب بكائه المستمر، والقيام بإلقاء جثته بمياه النيل بنطاقالقسم

ووجهت النيابة للمتهمين تهمة القتل العمد وأمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات جددها قاضي المعارضات 15 يومًا.