فرنسا تعزز وجودها العسكري في قبرص بعد التوتر بين الجزيرة وتركيا

بوابة الفجر
Advertisements
ذكرت وزارة الدفاع القبرصية، أن فرنسا تقوم بتوسيع نطاق وجودها العسكري في قبرص، في ظل التوتر بسبب التنقيب عن الغاز الطبيعي في المياه قبالة سواحل الجزيرة.



وأوضحت الوزارة أن مقاتلات "رافال" الفرنسية شاركت في مناورات في سماء قبرص، وذلك للمرة الثانية خلال أيام.

وحلقت طائرات فوق مدينة لارنكا الساحلية جنوبي الجزيرة، في 19 مارس الجاري.

وحسب وسائل الإعلام القبرصية، تسعى فرنسا إلى استخدام مطار بافوس والقاعدة البحرية القريبة من لارنكا، ومن المتوقع توقيع اتفاقية ثنائية قريباً.

وتسعى باريس إلى تعزيز وجودها في منطقة بحر إيجة، شرقي البحر المتوسط، على خلفية المصالح الفرنسية في اكتشافات الغاز الطبيعي جنوب قبرص.

وتشارك الشركات الفرنسية في استكشاف احتياطيات الغاز الواعدة، التي تسبب اكتشافها في توتر بين الحكومة القبرصية وتركيا.

وبدأت تركيا في التنقيب عن الغاز بالمنطقة.

وحذر الاتحاد الأوروبي تركيا في فبراير الماضي من ارتكاب ما من شأنه أن يشكل تهديداً في المنطقة بعد العديد من الحوادث البحرية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا