جريمة بشعة.. العثور على جثة "طفل الوراق" بمياه النيل بعد قتله على يد عشيق والدته

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
عثر رجال مباحث قسم الوراق على جثة الطفل المفقود في مياه النيل، ذلك بعد طلب النيابة بالبحث عن رفاته، حيث تم العثور عليه ملقى بأحد قنوات المياة المتواجده في نهر النيل، وانتقل فريق من النيابة العامة للمعاينة، وتستكمل النيابة باقي التحقيقات في الواقعة. 

وأمرت نيابة شمال الجيزة، بحبس المتهم ووالده طفل الوراق، في واقعة قتل ابنها ذو الـ5 أعوام، 4 أيام على ذمة التحقيق. 

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أنه تم الإدلاء بأقوالهم أمام النيابة أمس، وقاموا بتمثيل الجريمة بقتل الطفل ووضعه داخل شوال لإلقاءه في مياة النيل المحيطة بقسم الوراق. ومن خلال شهود عيان المنطقة، كشفت أن عشيق والدته كان يقوم بتعذيب الطفل الصغير بكل سبل وسائل التعذيب، وبسبب بكائه المستمر تم قتله على الفور، لعدم كشف الجريمة. 

وتعود البداية وردت معلومات لضباط مباحث الإدارة العامة لمباحث الجيزة تفيد تورط عامل في قتل إبن ربة منزل تربطه بها علاقة غير شرعية، لتسببه في إزعاجه، ومشاركة المتهمة في التخلص من جثة الطفل بنهر النيل.

وبإعداد كمين للمتهمين تمكن رجال المباحث من القبض عليهما، وحرر محضر بالواقعة، وجاري تكثيف التحريات ومناقشة المتهمين لكشف تفاصيل الحادث، وأخطرت النيابة للتحقيق. تلقى الرائد هاني مندور رئيس مباحث قسم شرطة الوراق بلاغا من الأهالى يفيد باكتشافهم تغيب طفل أحد جيرانهم دون وجود سبب، وبالانتقال والفحص وتضيق الخناق اعترفت والدة الطفل وزوجها العرفي بالتخلص من الطفل بسبب بكائه المستمر، والقيام بإلقاء جثته بمياه النيل بنطاق القسم.

 وأقرت المتهمة بأن نجلها يبلغ من العمر عامين وهو من زوجها الأول، وأنها قدمت إلى تلك الشقة بعد علاقة عاطفية بينها وبين المتهم الثاني والذي تزوجها عرفيا واستأجروا تلك الشقة.