8507 تقارير مزيفة.. أمريكيون يهاجمون كارهي السعودية بشعار "FAKE NEWS"

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

تناول الأمريكيون على برامج التواصل الاجتماعي المقولة الشهيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب "FAKE NEWS- أخبار مزيفة" عقب أن كشفت التحقيقات التي استغرقت عامين، براءة "ترامب" من تهم التواطؤ والتآمر على أمريكا مع روسيا خلال الانتخابات الرئاسية 2016.

8507 تقارير وأخبار مزيفة

وكشفت بعض الأرقام التي تداولها المواطنون الأمريكيون، أن العديد من وسائل الإعلام من أبرزها قناتا "CNN" و"MSNBC" وصحيفتا "واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز"، روّجوا أكثر من 8507 تقارير وأخبار مزيفة دون أي أدلة خلال 7 أشهر فقط حول تواطؤ الرئيس الأمريكي مع روسيا خلال فترة الانتخابات الرئاسية.

وقال الكاتب الشهير شارلي كيرك ومؤسس موقع "tpusa" الذي يهتم بتوعية وتثقيف الشباب الأمريكي: إنه خلال بحث بسيط على بعض أبرز وسائل الإعلام التي روّجت لكذبة التواطؤ منذ شهر سبتمبر 2018؛ اتضح أن قناة "CNN" نشرت وعرضت 1965 تقريرًا مزيفًا، وقناة "MSNBC" عرضت ونشرت 4202 تقرير وخبر، وصحيفة "واشنطن بوست" 1184 خبرًا، و"نيويوك تايمز" نشرت 1156 خبرًا مزيفًا دون أي أدلة ولا مصادر رسمية.

محاكمة المحرضين ضد السعودية

وشَنّ العديد من المغرّدين الأمريكيين الهجوم على وسائل الإعلام المذكورة وهي ذات الجهات التي تقود حملة تشويه شرسة ضد السعودية ومسؤولين سعوديين منذ 6 أشهر ونُشرت آلاف التقارير المزيفة دون أدلة، في محاولة للإساءة للمملكة والمسؤولين وضرب العلاقات "السعودية- الأمريكية".

وحاولت بعض وسائل الإعلام الأمريكية في وقت سابق، ومنها "واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز" الترويج لوجود تعاون سعودي وإماراتي مع روسيا في الانتخابات الرئاسية دون أي دليل.

وطالَبَ المواطنون الأمريكيون جميع وسائل الإعلام، بضرورة الاعتذار علانية للرئيس الأمريكي وجميع المسؤولين الذين تم اتهامهم دون أي أدلة، ومحاسبة المروجين خلف هذه الأخبار الكاذبة بتهم القذف والتشهير.

عار وجنون

من جانبه، وصف رودي جولياني محامي الرئيس دونالد ترامب، التقارير والأخبار التي روّجت للمؤامرة بـ"العار والمجنونة".

خسائر وأرقام تاريخية

ورجّحت بعض الأرقام أن تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر في هذه القضية كلف الشعب الأمريكي بين 25 إلى 35 مليون دولار خلال 7 أشهر فقط؛ وهو ما يعد أغلى تحقيق في تاريخ مكتب المستشار الخاص؛ وذلك بسبب رفض الديموقراطيين لنتيجة الانتخابات الرئاسية.

وخلال سنتين من التحقيقات، بلغ عدد مذكرات الاستدعاء في هذا التحقيق 2800 مذكرة، و19 محاميًا، و40 من عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، و500 أمر بحث، و230 أمرًا من سجلات الاتصالات، و50 أمرًا تجيز استخدام سجلات البحث في أجهزة وبرامج اتصالات وتواصل مختلفة، إلى جانب التحقيق مع 500 شاهد.

أول تعليق لـ"ترامب"

وفي أول تعليق له قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حسابه الرسمي في "تويتر": "لا تواطؤ ولا عرقلة لسير العدالة فقط تبرئة كاملة وشاملة.. أمريكا ستبقى عظيمة".

وكان النائب العام الأمريكي روبرت مولر، قد خلص في ختام تحقيقات استغرقت نحو عامين، إلى عدم وجود عناصر تثبت تعاونًا بين فريق حملة "ترامب" الانتخابية وموسكو خلال الانتخابات الرئاسية 2016.

وقال وزير العدل بيل بار، في رسالة سلّمها إلى "الكونجرس": إن "التحقيقات لم تجد ما يثبت أن فريق حملة ترامب أو أي شخص له علاقة بهذه الحملة، تعاون أو توافق مع روسيا في جهودها للتأثير في الانتخابات الرئاسية الأمريكية".

وجاء في الرسالة الواقعة في 4 صفحات أن النائب العام مولر، لم يحسم بشكل نهائي احتمال وجود أو عدم وجود "عرقلة لعمل القضاء".