علي جمعة: ما تقوم به المؤسسات الرقابية أمر بالمعروف ونهي عن المنكر

علي جمعة
علي جمعة
Advertisements
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، إن عمارة الكون وعبادة الله، أفضل من أن ينفرد الإنسان بعبادة الله منعزلًا في الجبل.

وأضاف "جمعة"، خلال حواره ببرنامج "الله أعلم" على فضائية "سي بي سي"، اليوم السبت، أن عبادة الله مطالب بها جميع الخلق، وعمارة الكون أيضًا مطالب بها جميع الخلق، مشيرًا إلى أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر جعل هذه الأمة تهتم بالإنسان العابد كاهتمامها بالمعمر من خلال التجمعات البشرية والمنظومة التى تجاوزت الأشخاص، وهي المنظومة القيمية الأخلاقية التى تتمثل في التزكية.

وتابع، أن الأمر المعروف والنهي عن المنكر هو أساس الاجتماع البشري، والإخلاص في الدين هو أساس العبادة، والتخلي والتحلي هو أساس تزكية النفس، مشددًا على أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فرض على الأمة الإسلامية بمجموعها.

وأكد "جمعة"، أن الأمر المعروف والنهي عن المنكر نظام معقد له شروط وواجبات ومحرمات ومكروهات ومندوبات وطريقة وأنواع، ولذلك تحول بعد ذلك لمؤسسات، منوهًا إلى أننا لدينا نحو 30 مؤسسة رقابية للرقابة على الأمن والتربية والقانون والأسواق، ومن هذا المعني أصبح الأمر بالمعروفق والنهي عن المنكر أساس الرقابة وجزء مهم في الإدارة؛ لأنه يدخل ويسري في جميع هذه المجالات، مشيرًا إلى أن البنك المركزي يقوم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في قيامه بدوره في الرقابة على الأسواق، والرقابة المالية على الشركات أمر بالمعروف ونهي عن المنكر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا