خبير سياحي: "المؤتمرات التي يعقدها السيسي.. هي اللي مشغلانا"

مجدي صادق
مجدي صادق
قال مجدي صادق، الخبير السياحي، وعضو غرفة شركات السياحة، إن مصر كانت من الدول الرائدة في مجال سياحة المؤتمرات قبل ثورة 25 يناير 2011.

وأشار "صادق"، خلال حواره ببرنامج "ملفات" المذاع عبر قناة النيل للأخبار، اليوم الخميس، إلى أن سائح المؤتمرات ينفق أكثر من سائح الشواطىء، لافتا إلى أن الرئيس السيسي أعاد سياحة المؤتمرات إلى مصر مرة أخرى بعقد المؤتمرات في مصر.

ولفت إلى أن هناك مدن في أمريكا دخلها قائم على المؤتمرات، مضيفا: "المؤتمرات اللي بيعملها الرئيس السيسي هى اللي مشغلانا"، حيث أن بعد تلك المؤتمرات يزيد الطلب السياحي على مصر، وهناك دول ترفع الحظر عن مصر بعد المؤتمرات.

وفي سياق آخر، اتخذت وزارة السياحة خمس إجراءات لضبط موسم العمرة الحالى 1440هـ، وذلك منعا لتلاعب الشركات السياحية بالتأشيرات المخصصة للعمرة، والحفاظ على مصالح المواطنين وعدم محالفة الشركات للضوابط المنظمة لبرامج العمرة، بما فى ذلك ترحيل بعض التأشيرات لشهر رمضان.

تلك الإجراءات صدرت فى أعقاب اجتماع للجنة العليا للحج والعمرة برئاسة مجدى شلبى رئيس اللجنة، لضمان الحد من تنفيذ بعض الشركات السياحية للتأشيرات الخاصة بالمواطنين والمخصصة للفترة الأولى والتى تنهى مع نهاية شهر شعبان ليتم تنفيذها خلال شهر رمضان، وتلك الإجراءات هى:

1 - قطاع الشركات السياحية سيبدأ بمراجعة تنفيذ كافة الشركات لما تم تنفيذه من تأشيرات عمرة خلال الفترة الماضية وحتى نهاية شهر رجب، ودراسة معدل التنفيذ لكل شركة خلال هذه الفترة.

2 – كما ستراجع الشركات المنفذة لأعداد ضئيلة من الحصة المخصصة لها خلال هذه الفترة لتوضيح أسباب ذلك.

3 - اعتبارا من نهاية شهر رجب الجارى سيتم حصر الشركات التى تقوم بمراجعة أعداد معتمرين شهر شعبان، للتأكيد على مسئوليتها بسفر وعودة هؤلاء المعتمرين لضمان عدم ترحيل تلك الاعداد إلى شهر رمضان ( ترحيل الكوتة ).

4 – وسوف يتم مراجعة شركات الطيران فى سفر وعودة المعتمرين، والشركات المخالفة ستتعرض للجزاء المحدد بالضوابط المعتمدة لهذا الموسم والتى تصل إلى حد الغاء الترخيص.

5 - سيتم إلزام تلك الشركات السياحية بفتح الموقع الإلكترونى المسجل عليه تاريخ دخول وخروج تلك المجموعات من الأراضى السعودية، ومطابقتها على التواريخ المعتمدة لهذه البرامج وفى حالة ظهور المخالفة سوف يطبق الجزاء فورا.

والبرنامج من تقديم الإعلامية حنان عبدالحليم، ورئيس تحريره علي أبو زيدان وإخراج سوزان حمدي.