البورصة المصرية تتكبد خسائر بـ 11 مليار جنيه في نهاية التعاملات اليوم الثلاثاء

البورصة المصرية
البورصة المصرية
أختتمت البورصة المصرية جلسة اليوم الثلاثاء ، علي تراجع جماعي للمؤشرات ،تحت  ضغط بيعى من قبل المؤسسات الاجنبية ليتراجع المؤشر الرئيسي 1.78 % عند 14645 نقطة ومتأثراً بهبوط  التجارى الدولى بـ 2 %

وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة  نحو 11 مليار جنيه ليصل الي عند مستوى 818 مليار جنيه.

وقال أيمن فودة خبير أسوق المال أن سهم جلوبال تيليكوم الذى فقد 5.4 % من سعره متداولا عند 4.37 جنيه للسهم  ما أدى لحالة من الذعر لذى الافراد لتستمر مبيعاتهم على الاسهم الصغيرة و المتوسطة  وحقق قيم التداول اقل من المتوسط تسجل 740 مليون جنيه بمخطط سيولة 32.14 % للشراء.

وعلي صعيد مؤشرات البورصة المصرية فقد تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30بنسبة 1.78% ، عند مستوى 14645.53 نقطة، وتراجع مؤشر EGX70للأسهم المتوسطة بنسبة 1.5% ليغلق عند مستوى   684.35  نقطة، ، كما تراجع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.5% مستقرًا عند مستوى 1736.03 نقطة.

وسجلت احجام التداول على الأسهم نحو  200.6 مليون ورقة مالية بقيمة 969,2 مليون جنيه، من خلال تنفيذ 23.9 ألف عملية لعدد 177شركة، وسجلت تعاملات المصريين نسبة 64.3% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 23.6%، والعرب على 11.9% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 45% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 54.9%.

ومالت صافى تعاملات الأجانب للبيع بقيمة بلغت 103.8 مليون جنيه، فيما مالت تعاملات المصريين والعرب  لشراء بقيمة 50.9 مليون جنيه و 52.8 مليون جنيه على التوالي.

من جانبه فقد تراجعت مؤشرات البورصة المصرية في نهاية التعاملات أمس الثلاثاء،  ليسجل رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 829.05 مليار جنيه، فاقدًا نحو 3.4 مليار جنيه خلال الجلسة، وسجل السوق قيم تداولات 982.6 مليون جنيه، من خلال تداول 188.87 مليون سهم، بتنفيذ 24.18 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 169 شركة مقيدة، ارتفع منها 28 سهمًا، وتراجعت أسعار 112 سهمًا، في حين لم تتغير أسعار 29 سهمًا أخرين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا