محافظ كفر الشيخ يبحث الاستعداد بجميع الأجهزة والمرافق لاستقبال شهر رمضان الكريم (صور)

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements
بحث الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفر الشيخ، اليوم، استعدادات أجهزة المحافظة لاستقبال شهر رمضان المبارك، وتكثيف الرقابة على الأسواق وتحسين الخدمات للمواطنين، وذلك بحضور اللواء محمد بندارى، السكرتير العام للمحافظة، ومحمد أبو غنيمة، السكرتير العام المساعد للمحافظة، ورؤساء المراكز والمدن، ومحمود مسعود، نائب اول رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية بكفرالشيخ، ووكلاء الوزارات، وعدد من القيادات التنفيذية.

وقال محافظ كفرالشيخ، ان هناك توجيه من قائد المنطقة الشمالية لدعم محافظة كفر الشيخ واهلها بشكل مباشر باجهزتها المتنقله، مؤكدًا على ميكنة وربط المنافذ الكترونيًا، وان عملية طلب السلع ستكون من خلال نماذج الكترونية يتم ملؤها وشحنها من القاهرة مباشرة.

وأكد طه، توفير شركات نقل من المحافظة لتسليم البضاعة إلي البقالين التموينيين من مراكز التوزيع تحت اشراف الأجهزة المعنية والرقابية، وإعلان قائمة أسعار بالبضائع التموينية والسلع لمنع أى تغيير لأسعار السلع، حيث ان الهدف الاول هو القضاء علي الفساد اينما وجد، لافتًا ان كفر الشيخ هي اول محافظة يطبق فيها هذا النظام.

وقدم المحافظ الشكر للمتابعة التموينية بمكتب المحافظ ومباحث مديرية التموين، مكلفًا بتكثيف المجهود استعدادا لشهر رمضان الكريم، وضرورة تعاون رؤساء المراكز والمدن مع الغرفة التجارية، لتوفير السلع والمواد الغذائية للمواطنين بجميع مراكز ومدن المحافظة والقري الاكثر احتياجا والاكبر في اعداد السكان، كعمل اجتماعي ووطنى.

وشدد محافظ كفرالشيخ، على اتخاذ الإجراءات اللازمة كل منهم في اختصاصه حيث تضمن دور الوحدات المحلية للمراكز والمدن " إنشاء غرفة عمليات بالوحدات المحلية تضم مندوبين من التموين والطب البيطري والصحة والمياه والكهرباء لمواجهة أي مشاكل طارئة على أن يتم الإعلان عن أرقام تليفونات تلك الغرف في أماكن واضحة بالوحدات المحلية، تكثيف الدور الرقابي بالمرور على الأسواق خاصة فيما يتعلق بمطابقة السلع للمواصفات والصلاحية والنظافة العامة وتوفر السلع الأساسية، الاستعانة بمركز الشرطة وشرطة المرافق في تنظيم حركة البيع والشراء وحركة المرور والباعة الجائلين وعرض السلع وإخلاء الأرصفة بما يحقق سيولة المرور، العمل على تشغيل وتفعيل دور نقاط الرقابة بالأسواق والتي تضم مفتش تموين وطبيب بيطري ومفتش صحة وادارى من الوحدة المحلية للحل الفوري لشكاوى المواطنين وردع التجار المتلاعبين بالأسعار، السماح لعمل شوادر بجميع المراكز والقرى لعرض السلع لعدم زيادة الاسعار، واتاحة الفرصة للجزارين بالمشاركة فى شوادر بيع اللحوم مع تقديم خدمة نقل اللحوم بعد ذبحها بالمجازر الى الشوادر على نفقة الطب البيطرى، وتدبير مخزن لاستلام حصة اضافية من اسطوانات البوتاجاز من شركة بوتاجاسكو في بداية شهر رمضان لتوفير السلعة للمواطنين، تدبير منافذ لبيع اللحوم والمواد الغذائية الخاصة بالقوات المسلحة ".

وتضمن دور مديرية التموين وقسم مباحث التموين " تكثيف الدور الرقابي للأجهزة الرقابية المختلفة لمراقبة أعمال المخابز والاسعار بالأسواق وضبط السلعة منتهية الصلاحية او الغير معلومة المصدر أو الغير مطابقة للمواصفات وكذا اللحوم والدواجن والاسماك المعروضة، انشاء غرفة عمليات بالمديرية والادارات التابعة لها بجميع المراكز لتلقى أي شكاوى او مقترحات من المواطنين والعمل على حلها فورًا، الاهتمام بتوفير غاز البوتاجاز ومراقبة توزيعه وعمل النوبتجيات اللازمة لمواجهة أي تقصير او نقص وحل أي مشاكل اولا بأول، المرور على الاسواق العامة والمجمعات الاستهلاكية والانشطة المختلفة للتأكد من وفرة السلع الاساسية المطابقة للمواصفات وانضباط الأسعار بالأسواق، العمل على تعديل مواعيد تشغيل المخابز لتتناسب مع شهر رمضان الكريم والعمل على وفرة الخبز بصورة جيدة من حيث الوزن والمواصفات، التنسيق مع شركة بوتاجسكو لتوفير الكميات اللازمة من اسطوانات البوتاجاز لمراكز ومدن المحافظة حتى لا تحدث اختناقات في هذه السلعة ".

كما تضمن دور مباحث التموين " عمل تقرير دوري كل ثلاثة ايام بالمتابعة اليومية والدورية بمتطلبات السوق واحتياجات جمهور المستهلكين حتى يتم توفير السلعة المناسبة وتوقع الازمة قبل حدوثها في أي سلعة، وعمل حملات دورية مفاجئة وتكثيف الرقابة لضبط أسعار السوق".

وتضمن دور مديرية الطب البيطري " تكثيف الحملات على محلات الجزارة والاسواق والمطاعم والفنادق وذلك بالتنسيق مع مديرية التموين ومباحث التموين ومديرية الشئون الصحية، وتكثيف الحملات على محلات بيع الطيور والدواجن الحية وعرضها للبيع طبقا للقانون رقم 70 لسنة 2009م، ومتابعة الاجراءات والضوابط اللازمة للسماح بفتح محال تداول طيور تمهيدا لتغيير النشاط الى تداول لحوم طيور مجهزة مجمدة، والحد من إجازات الأطباء القائمين بالعمل في المجازر والمرور لتذليل الصعوبات التي تعترض سير العمل والمرور على ثلاجات اللحوم المجمدة بدائرة المحافظة، وإنشاء غرفة عمليات بالمديرية والإدارات التابعة لها بجميع المراكز لتلقى أي شكاوى او مقترحات من الجزارين والمواطنين والعمل على حلها فورًا، والتنبيه على الإدارات التابعة للمديرية بإيفاد دكتور بيطري ليقوم بالعمل في نقاط الرقابة الموجودة بأسواق مراكز ومدن المحافظة بالاشتراك مع مفتش تموين ومفتش صحة وادارى من الوحدة المحلية وذلك لحل مشاكل المواطنين ".

كما تضمن دور قطاع الكهرباء إنشاء غرفة عمليات بالمواقع الرئيسية لمحطات الكهرباء وهندسات الكهرباء بمراكز المحافظة لمواجهة أي مشاكل طارئة والعمل على الحل الفوري لمشاكل المواطنين.

وتضمن دور مديرية الشئون الاجتماعية " التوسع في الأبحاث الاجتماعية وصرف المساعدات للمحتاجين للتوسيع عليهم في هذا الشهر الكريم، التوسع في مجالات المساعدات المادية من جميع الجهات التي يمكنها صرف مساعدات مادية للمحتاجين، التوسع في عمل مسابقات في القران الكريم والاحاديث النبوية وصرف مكافآت للمتسابقين خلال الشهر الكريم.

كما تضمن دور مديرية الاوقاف تضمن " وضع انوار على المساجد ابتهاجا بجلالة هذا الشهر، عمل ندوات ثقافية ودينية ومحاضرات في المساجد وجميع المؤسسات والهيئات وفرق الامن ومراكز الشباب والسجون، ويتم الاستعانة بكبار الاساتذة من علماء الازهر الشريف والمفكرين لإلقاء المحاضرات في ملتقى فكرى واحد على مستوى المحافظة مع التنسيق بين الازهر والاوقاف لعمل ندوات دينية لتوعية الشباب، توزيع المساعدات المالية للمحتاجين بالتنسيق مع رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن وحسب الاحتياجات الفعلية ".

ودور باقي القطاعات ( الثقافة – الشباب ) اقامة الحفلات الرمضانية والمسابقات الدينية بقصر مديرية الثقافة وفروعها بالمراكز والمدن، واقامة الدورات الرياضية الرمضانية بمراكز الشباب وكذا المسابقات الفنية المناسبة.

ودور ادارة المرور وشرطة المرافق اهتمام إدارة المرور بمراقبة الطرق والمواقف وإزالة إشغالات الطرق والباعة الجائلين سواء بالشوارع او الميادين العامة والعمل على سيولة المرور خاصة أثناء فترات الذروة.

ودور شركة مياه الشرب والصرف الصحي انشاء غرفة عمليات بالمواقع الرئيسية لمحطات المياه لمواجهة أي مشاكل طارئة والعمل على الحل الفوري لمشاكل المواطنين، ومواجهة أي مشاكل طارئة على ان يتم الاعلان عنها فور وقوعها وسرعة التعامل معها لتوفير مياه الشرب للمواطنين والمخابز وخلافه.

كما تضمن دور الشؤون الصحية عمل نوبتجيات من الأطباء والأجهزة المعاونة بجميع المستشفيات والوحدات الصحية خصوصا وقت الافطار لمواجهة اية حالات قد تطرأ للتعامل معها، وتوفير الرعاية الصحية للمواطنين، التنسيق مع الوحدات المحلية ومديرية الطب البيطري والتموين لتكثيف الحملات المرورية على اماكن بيع المواد الغذائية المخالفة واتخاذ كافة الإجراءات الرادعة حيال المخالف منها.