"قناة الفتنة".. سقطات "الجزيرة" المهنية تحرض على العنف

بوابة الفجر
Advertisements
لا تكل ولا تمل قناة الجزيرة الإرهابية، من بث العنف والسموم، في الدول العربية، وبث الفتن، وزعزعة الاستقرار داخلها، حيث حظيت مصر بنصيب الأسد من إرهاب قطر، واعتزمت اللعب على أمن واستقرار مصر، بتوجيه أذرعها الإعلامية للتحريض وبث الفتن ضد مصر وجيشها، ولكن الشعب المصري يعي تمامًا، أغراضها الخبيثة.
 
وكانت باسمة الغصين مستشارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لشؤون الشرق الأوسط، اتهمت قناة الجزيرة القطرية بالتهرب من سداد نحو ثلثي المستحقات المتفق عليها معها، الأمر الذي يعرضها لمشكلة كبيرة مع مصلحة الضرائب الأمريكية، مؤكدة أن لديها ما يثبت تخلف القناة عن دفع مستحقاتها ومماطلتها فى الدفع، وقد أرسلت منها نسخة بالفعل للمحاسب القانوني، والمحامي الخاص بها.

فيلم أنيس عبيد غير منضبط
قالت عزة عبيد ابنة الراحل المهندس أنيس عبيد، رائد فن ترجمة الأفلام في مصر والشرق الأوسط، إن الفيلم الوثائقي الذي أنتجته قناة الجزيرة عن والدها "غير منضبط".  
 وأضافت "عبيد"، لم أحب فيلم الجزيرة ولا يمكن استخدامه كمرجع عن حياة والدي، واتعمل بطريقة مش مظبوطة، وقريبًا سيكون هناك فيلم عن قصة حياة والدي.

تشويه الجيش المصري
لم يكن الفيلم الوثائقي غير المنضبط، أولى أعمال قناة الجزيرة الإرهابية، وسقاطتها الأخلاقية، بل سبقها، إعداد فيلم "العساكر"، للإساءة للجيش المصري، حيث يستعرض الفيلم، مواد القانون التي تلزم الذكور بالتجنيد الإجباري فقط، ولم يتطرق الفيلم إطلاقًا إلى حالات الإعفاء من الجندية، مثل "الذكر" الوحيد الذي ليس له أشقاء رجال، أو الشقيق الأصغر الذي يلتحق أخاه بالتجنيد، أو تأجيل التجنيد طوال فترة الدراسة الجامعية مهما طالت.
 
كما يستهدف هدف الفيلم، إيصال رسالة خبيثة تحريضية بأن أي جندي يتحدث عن تفاصيل ما يدور داخل الجيش فأمنه الشخصي في خطر!، وهو أسلوب العصابات التي تصفّي بعضها البعض، وليس أقوى جيش نظامي عربي، ناهيك عن إيصال رسالة بأن الالتحاق بالقوات المسلحة المصرية مجرد رحلة ترفيهية، وبالفعل تعرض الفيلم لردود مصرية غاضبة.
 
التحريض ضد الاستثمار في مصر
واستعانت قناة الجزيرة القطرية بدراسة صهيونية للتشكيك في قدرات الاقتصاد المصري على النهوض بالبلاد، وأقحمت الجزيرة رأيها في القرارات الاقتصادية والأمنية الأخيرة.
 
وروجت الدراسة الصهيونية التي نقلتها قناة "الجزيرة" عدة شائعات تتعلق بالاقتصاد المصرى، في محاولة للتحريض ضد الاستثمار في مصر، وتناول التقرير عددًا من المعلومات غير الصحيحة والمغلوطة تمامًا بشأن ضبط الإرهابيين والمتورطين في الحوادث الإرهابية التي نفذها المتطرفون مؤخرًا.
  
التحريض للتظاهر
وفي ذكرة ثورة 25 يناير 2015م، هاجمت قناة الجزيرة الحكومة المصرية، واستضافت القناة عددًا من الرموز المنتمية لتنظيم الإخوان والمعروف عنها عداؤها لمصر، داعيين أنصارهم للنزول والمشاركة في التظاهرات.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا