"الزراعة": إعدام البط المصاب بالفيروس الجديد واتخاذ الإجراءات اللازمة (فيديو)

منى محرز
منى محرز
Advertisements
أكدت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، أن هناك حملات رقابة دورية على مزارع الدواجن والحيوانات، لافتة إلى أنه تم اكتشاف نوع جديد من مرض أنفلونزا الطيور "h5n2" بأحد مزارع البط وعلى الفور تم اتخاذ الاجراءات اللازمة وإعدام البط.

وأشارت "محرز" خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "دى إم سي"،اليوم الإثنين، إلى أن هذا النوع من الفيروس نتيجة الإصابة بفيروسين معا مما خلق الفيروس الثالث "h5n2"، مشيرة إلى أن الوزارة على أتم الإستعداد لمواجهة هذا الفيروس.

كما تابعت أنه يجب على أصحاب المزارع تطبيق الأمان الحيوي، والاهتمام بالنظافة والتطوير والإجراءات الخاصة بمنع دخول أي من غير العاملين للمزارع، وإذا دخل أي شخص داخل المزرعة لا بد من ارتداء الملابس الواقية لمنع نقل العدوى من المزرعة إلى الخارج أو العكس.

رفعت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، تقريرا مفصلا إلى الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة، بشأن اكتشاف مرض جديد لإنفلونزا الطيور وإجراءات التصدي له.

وقال بيان لوزارة الزراعة، الأحد، إن اكتشاف المرض جاء للجهود التي تقوم بها الهيئة العامة للخدمات البيطرية حول التقصي النشط وسحب العينات من مزارع الدواجن والبط.

وكشفت منى محرز عن نوع جديد لمرض إنفلونزا الطيور"h5n2" نتيجة اختلاط فيروسين نتج عنه فيروس ثالث، وتم اكتشافه في إحدى مزارع "البط" التي لا تطبق الأمان الحيوي، موضحة أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية، والتعامل مع نوع العترة الجديدة.

وأضافت أن جميع اللقاحات متوفرة للنوع الجديد من إنفلونزا الطيور، موضحة أن العترة "h5n1" من مرض إنفلونزا الطيور لم وظهرت الحالات في إحدى مزارع البط وليست في مزارع الدواجن.

وشددت نائب وزير الزراعة على التزام أصحاب مزارع الدواجن بسحب عينات لفحصها والاطمئنان على عدم وجود أي أمراض وخاصة إنفلونزا الطيور، قبل البيع حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين، محذرة من عدم التزام أصحاب المزارع وقيامهم ببيع الطيور الحية بدون سحب عينات قبل البيع واتخاذ جميع الإجراءات القانونية لهم.

وأوضحت أن الدراسات الأولية أثبتت أن اللقاحات الحالية لها قدرة على الصد لهذه المعزولة وأن اكتشاف العترة الجديد من إنفلونزا الطيور جاء من قبل جهود الإدارة المركزية للطب الوقائي بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، باتخاذ جميع الإجراءات الوقائية خاصة لمرض إنفلونزا الطيور "h5n1 " من خلال عمل برامج للتقصى النشط في الأسواق ومزارع الدواجن، والتعامل الصحى السليم مع البؤر، ومتابعة الأمان الحيوى بالمزارع والتحصين، وتشكيل فرق للتعامل الصحى السليم مع بؤر المرض المكتشفة، وتشكيل فريق الاستجابة السريعة بكل إدارة بيطرية، وتدريب كل عضو من أعضاء الفريق في برنامج على إجراءات لضمان التخلص الآمن من الطيور ومخلفاتها.