"الزراعة" تكشف أسباب زيادة أسعار الدواجن (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور محمد القرش، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، إنهم اكتشفوا عترة جديدة من عترات إنفلونزا الطيور في مصر، موضحًا أنها ظهرت في مزرعة في الدقهلية.

وأضاف "القرش"، خلال مداخلة تليفونية مع برنامج "اليوم"، المذاع على فضائية "دي إم سي" مساء اليوم الأحد، أنهم يقوموا بعمل استقصاء نشط وحملات تحصين لكافة المزارع والتربية المنزلية المحيطة بهذه المزرعة، لافتًا إلى أنه يوجد تكليف مباشر من وزير الزراعة بعمل استقصاء نشط لكل المزارع والتربية المنزلية في مصر، متابعًا: "نكثف الحملات في نطاق البؤرة التي ظهرت".

وكشف أسباب ارتفاع أسعار الدواجن، قائلًا إن نفوق الدواجن بسبب انخفاض درجات الحرارة أحد أسباب زيادة الأسعار، بالإضافة إلى إصابة الدواجن بسبب التغيرات المناخية، وكثرة الحلقات الوسيطة، وزيادة الطلب.

وأشار متحدث الزراعة، إلى أنه يتم دراسة أنسب الطرق للحفاظ والسيطرة على أسعار الدواجن، وأنه سيعلن عنها في وقتها.


هذا ورفعت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، تقريرا مفصلا إلى الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، حول اكتشاف مرض جديد لأنفلونزا الطيور وإجراءات التصدى للمرض، خاصة أن اكتشاف المرض جاء للجهود التى تقوم بها الهيئة العامة للخدمات البيطرية حول التقصى النشط وسحب العينات من مزارع الدواجن والبط.


وأعلنت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، فى تصريحات سابقة، عن اكتشاف نوع جديدة لمرض أنفلونزا الطيور" h5n2 " نتيجة اختلاط فيروسين نتج عنه فيروس ثالث، وتم اكتشافه فى إحدى مزارع "البط " التى لا تطبق الأمان الحيوى، موضحة أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية، والتعامل مع نوع العترة الجديدة.



وأضافت محرز، أن جميع اللقاحات متوفرة للنوع الجديد من أنفلونزا الطيور، موضحة أن العترة h5n1" " من مرض أنفلونزا الطيور لم تتحور، بل ظهر نوع جديد من أنفلونزا الطيور h5n2""، وأن الحالات التى ظهرت فى أحدى مزارع البط وليست فى مزارع الدواجن.


فيما كشف تقرير الخدمات البيطرية، أنه من بين الإجراءات الاحترازية السريعة لمحاصرة المرض والاستجابة للقضاء على أى بؤرة مصابة بالمرض، تتمثل فى الحجر البيطرى على المزرعة المصابة، والتخلص الآمن من الطيور المصابة والنافقة، وتطهير وتنظيف أعشاش الطيور المصابة والمزارع، والتواصل مع الجمهور وأصحاب المزارع وإرشادهم عن المرض، والتقصى حول البؤرة للمزارع من 3 إلى 5 كيلو مترات، فى القرية المصابة لمدة 21 يوما، والتحصين مجانا للطيور بالتربية المنزلية، وللقرى حول البؤرة المصابة حتى 9 كم.


وتواصل لجان الطب الوقائى بالهيئة تعمل على سحب العينات بالمحافظات الموجودة على مسار الطيور المهاجرة، للكشف عن أى من العترة الجديدة، وتفعيل خطة التقصى للطيور البرية والمهاجرة والطيور المنزلية المجاورة، كذلك الأسواق بالاشتراك مع وزارة البيئة والموضوعة من قبل الإدارة المركزية للطب الوقائى مع توفير الدعم المالى لتوفير المشخصات وتحديد أماكن تواجد الطيور المهاجرة على مستوى محافظات الجمهورية لتكثيف خطة التقصى والمتابعة والإبلاغ الفورى.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا