"الزراعة": مصر لديها مجازر تكفي لـ 3 مليون طائر في اليوم

مزرعة دواجن
مزرعة دواجن
Advertisements
أكدت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، أن تفعيل قانون تداول الطيور الحية مسئولة عنه عدد من مؤسسات الدولة بخلاف وزارة الزراعة، منوهة إلى أن الهدف من القانون تقليل الضرر البيئي وانتشار التلوث الغذائي.

وأضافت "محرز"، خلال حوارها ببرنامج "صالة التحرير"، والمذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء السبت أن الذبح داخل مجازر الدواجن يضمن السلامة والأمن في تداول اللحوم البيضاء.

وأشارت إلى أن تحويل محلات الدواجن إلى محلات تبيع الدواجن المبردة والمجمدة تضمن للبائع استمرار البيع طوال اليوم، مضيفة: "مصر لديها مجازر تكفي 3 مليون طائر في اليوم؛ وهذا يعد أكبر من تعداد الثروة الداجنة في مصر، وهي على أعلى مستوى من الصحة العامة".

ونوهت نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة والسمكية إلى أن مصر تنتج مليار طائر سنويا، لافتة إلى أن معدل استهلاك المواطن الطبيعي من الدواجن والأسماك 25 كيلو سنويًا.

وتابعت: "خطة مصر القادمة الاهتمام بالبروتين من خلال منتجات الدواجن والأسماك والألبان"، كاشفة أن هناك 17 شركة جديدة تدخل مجال إنتاج الأسماك والدواجن.

يذكر أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، قررت تفعيل تطبيق قانون حظر نقل الطيور الحية بين المحافظات الذي كان معمولا به منذ عام 2009 وتوقف في عام 2011 بالتنسيق مع الحكم المحلى والمحافظين والأجهزة الأمنية وذلك لمواجهة مرض إنفلونزا الطيور، وتنظيف وتطهير الأسواق واستمرار التقصى النشط في المزارع والأسواق للوقوف على الوضع الوبائي للمرض، والرقابة على محال بيع الطيور الحية، وتكثيف حملات التوعية والإرشاد للمربين والتربية، في إطار الحفاظ على الثروة الداجنة، وتنفيذ مخطط الدولة في زيادة الإنتاج.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا