البورصة تخسر 4 مليار جنيه بالختام.. وسط شح السيولة

البورصة المصرية
البورصة المصرية
Advertisements


اختتمت البورصة المصرية تعاملات جلسة اليوم الأربعاء، علي تراجع جماعي للمؤشرات ،  مضغوطة بمبيعات العرب والمصريين ، مصحوبا باحجام سيولة ضعيفة ، جاء ذلك بسيطرة من القوة البيعية على تعاملات القياديات التى مالت لاختبار مستويات الدعم القريبة لها.

 وخسر رأس المال السوقى بالبورصة المصرية نحو 4 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 823,96 مليار جنيه.

وتراجع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.77% ليغلق عند مستوى 14772 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.49% ليغلق عند مستوى 2457 نقطة، وانخفض مؤشر "إيجى إكس 30 محدد الأوزان" بنسبة 0.65% عند مستوى 18793 نقطة.

كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.18% ليغلق عند مستوى 714 نقطة، ونزل مؤشر "إيجى إكس 100" بنسبة 0.27% ليغلق عند مستوى 1801 نقطة، فيما صعد مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.15% ليغلق عند مستوى 486 نقطة.

وبلغ حجم التداول على الأسهم 234 مليون ورقة مالية بقيمة 661 مليون جنيه، عبر تنفيذ 22.4 ألف عملية لعدد 183 شركة، وسجلت تعاملات المصريين نسبة 76.38% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 15.49%، والعرب على 8.13% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 29.01% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 70.98%.

ومالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والعرب والمؤسسات العربية للبيع بقيمة بلغت 13.2 مليون جنيه، 4 ملايين جنيه، 7.1 مليون جنيه على التوالى، فيما مالت صافى الأفراد الأجانب والمؤسسات المصرية والأجنبية للشراء بقيمة 538 ألف جنيه، 19 مليون جنيه، 4.7 مليون جنيه، على التوالى.

من جانبه اختتمت البورصة المصرية تعاملات جلسة أمس، الثلاثاء، على تباين مؤشراتها بضغط من تراجع السهم القيادي البنك التجارى الدولى، وضغط من مبيعات الأجانب والعرب وقلص المؤشر الرئيسى مكاسبه الصباحية وانتقل للمنطقة الحمراء ليصل عند 14886.8 نقطة.

وعلى صعيد مؤشرات البورصة المصرية فقد تراجع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.4% ليصل إلى مستوى 14,886.85 نقطة، وصعد مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.06% ليصل إلى مستوى 716.25 نقطة، وارتفع أيضاً مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقًا بنسبة 0.03% ليصل إلى مستوى 1,806.48نقطة.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا