أمن الجيزة يواصل حملاته لملاحقة الخارجين عن القانون بقطاع أكتوبر

قوات أمن - أرشيفية
قوات أمن - أرشيفية
Advertisements
تواصل الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، بإشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لمديرية الأمن، حملاتها لإزالة الإشغالات وضبط المخالفات المرورية وضبط الخارجين عن القانون والمشتبه بهم بقطاع أكتوبر بالتنسيق مع شرطة المرافق، وضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، ومأموري وضباط الأقسام، والإدارة العامة لمرور الجيزة.

وأشرف على الحملة اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، واللواء محمد عبدالتواب واللواء محمد الألفي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، واللواء مدحت فارس مدير المباحث الجنائية.

وأسفرت جهود الحملة اليوم في مجال المرور عن ضبط 40 سحب متنوع، 130 كلبش، 145 نموزج 125، 20 سرفيس، وفي مجال المرافق تم ضبط 3 أسطوانة غاز، 3 تروسيكل، 2 ديب فريزر، 52 كرسيا، شواية، رفع 25 طن قمامة، ميزان، 14 كرسي، فاترينة، 2 برميل، 3 ترابيزة، شطة، 6 شمسية، 2 عربة يد، 15 طقطوقة، 2 أسطوانة غاز، عربة فول.

وبالعرض على اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد الوزير لقطاع أمن الجيزة وجه بتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وباشرت النيابة التحقيقات.

حبس المتهم بالتحرش بقبطية وقتل مكوجي بالبساتين

أمرت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار مصطفى بركات، واشراف المستشار سمير حسن، المحامي العام لنيابات جنوب القاهرة، بحبس عاطل، 4 ايام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتل مكوجي اعترضه اثناء التحرش بسيدة قبطية أثناء سيرها، وعند دفاع "المجني عليه" عنها؛ سدد له المتهم المتحرش، طعنة في الصدر، أودت بحياته بالبساتين.

وكانت أمرت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار مصطفى بركات، واشراف المستشار سمير حسن، المحامي العام لنيابات جنوب القاهرة، تشريح جثة شاب قتله عاطل لدفاعه عن سيدة قبطية اثناء التحرش بها، أثناء سيرها، وعند دفاع "المجني عليه" عنها؛ سدد له المتهم المتحرش، طعنة في الصدر، أودت بحياته، وكلفت هيئة الطب الشرعي باعداد تقرير مفصل حول الواقعة واسباب الوفاة.

وكان قسم شرطة البساتين قد تلقى بلاغًا من الأهالي، يفيد بوجود جثة للمجنى عليه سيد ا 28 سنة، مكوجي،طعنة نافذة أسفرت عن وفاته في الحال باستخدام سلاح أبيض "سكين".

وبالانتقال والفحص؛ تبين أن المجني عليه تدخل للدفاع عن إحدى السيدات بعد تحرش أحد الأشخاص بها ويدعى "علي.ح"، 45، أثناء سيرها، وعندما شاهدها القتيل تستغيث؛ تدخل للدفاع عنها، إلا أن المتهم تعدي عليه بـ"سكين"؛ محدثًا إصابته بطعنة نافذة في الصدر من الجهة اليسرى، وجرح قطعى باليد اليمنى، وتوفى متأثرًا بإصابته.

وألقت قوات الأمن القبض على المتهم، وبمواجهته؛ اعترف بارتكاب الجريمة على النحو المتقدم، وجرى التحفظ على السلاح المستخدم فيها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا