كشف غموض السطو المسلح على صاحب فيلا بالشيخ زايد

بوابة الفجر
Advertisements
نجح رجال مباحث الجيزة في كشف غموض سرقة فيلا وسيارة ملاكي بالشيخ زايد، وضبط مرتكبي السرقة، وأخطر اللواء دكتور مصطفي شحاتة مدير أمن الجيزة.

تلقى اللواء رضا العمدة مدير مباحث الجيزة، اخطارا من العميد عاصم أبو الخير رئيس قطاع أكتوبر بورود بلاغا للمقدم سامح بدوي رئيس مباحث قسم شرطة الشيخ زايد من أحد المواطنين 67 سنة، مقيم بدائرة قسم شرطة البساتين، بأنه حال دخوله للفيلا ملكه تحت التشطيب، بالحى التاسع دائرة القسم، فوجئ بوجود أحد الأشخاص بداخلها قام بتهديده وشل حركته وإقتياده لداخل الفيلا وأثناء ذلك حضر شخص آخر ممسكًا بالطبنجة المرخصة للمُبلغ التي إستولى عليها من داخل سيارته الملاكي المتوقفة أمام الفيلا عقب كسر زجاجها وقاما بسرقة 5 سجاجيد، موتور غسالة، بعض الأسلاك الكهربائية، هاتفه المحمول، وإستوليا على سيارته وفرا هاربين.

وتم تشكيل فريق بحث جنائي بإشراف اللواء محمد الألفي نائب مدير مباحث الجيزة، لتحديد وضبط مرتكبي الواقعة، توصلت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة كلًا من أحمد. س. م، 37 سنة، عاطل، هيثم. إ. م، 35 سنة، عاطل، سبق إتهامه في قضية سرقة، ومُقيمان بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور.

وعقب تقنين الإجراءات القانونية اللازمة تم إعداد مأمورية برئاسة المقدم مروان مشرف وكيل فرقة أكتوبر، وإستهدافهما وضبطهما حال إستقلالهما السيارة المستولي عليها وبها كسر بزجاج أحد أبوابها، وبحوزة الثاني الطبنجة المستولي عليها و5 كارنيهات خاصة بالمُبلغ، وبمواجهتهما إعترفا بإرتكابهما الواقعة خلال التحقيقات التي أجريت بإشراف اللواء مدحت فارس مدير المباحث الجنائية، وأرشدا عن المسروقات لدى عميلهما، والذى أمكن ضبطه وبحوزته المسروقات، تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة بإخطار مدير أمن الجيزة، والعرض على النيابة التي باشرت التحقيق.
كشف ملابسات واقعة مقتل أفريقي بالعبور

تمكنت مديرية أمن القليوبية من كشف ملابسات واقعة مقتل أفريقى بالعبور، وتبين أن سبب الواقعة بقصد السرقة وتم ضبط المتهمين.

تلقى قسم شرطة العبور بالقليوبية بلاغا بالعثور على جثة شخص مجهول بالحديقة الوسطى بطريق بالحى السادس بدائرة القسم وبها تهشم بالجمجمة والوجه وبجواره حجر ملوث بالدماء.

فقد تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن القليوبية أسفرت جهوده عن تحديد شخصيته المجنى ويدعى أسامة ب. ا- يحمل جنسية إحدى الدول الأفريقية - سن 50، مقيم بشقة مستأجرة بمنطقة بين السرايات بالجيزة، وأن وراء إرتكاب الواقعة كلٍ منمحمد ع. ث- سن 44، سمسار عقارات، مقيم بدائرة قسم شرطة السيدة زينب بالقاهرة "محكوم عليه بالحبس فى 24 قضية تبديد "،فهد ع. ك- سن 24، عامل ومقيم بالحى السادس بمدينة العبور وأصل بلدته سمالوط بالمنيا.

عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع مديريتى أمن القاهرة والمنيا تم ضبطهما.. وبمواجهتهما إعترفا بإرتكاب الواقعة بقصد السرقة وقرر الأول بسابقة تعرفه على المجنى عليه بمنطقة السيدة زينب وتوجه لزيارته بشقته المستأجرة بالجيزة ولدى علمه بثرائه إتفق مع الثانى على إستدراجه لمدينة العبور بزعم البحث عن شقة مفروشة له بالمدينة وإستدرجاه لمكان العثور عليه وتعديا عليه بقطعة الحجر المعثور عليها فأحدثا إصابته التى أودت بحياته وإستوليا منه على مبلغ 2000 دولار إقتسماه فيما بينهما وإستبدلاه بالعملة الوطنية، أرشد الأول عن مبلغ 10 آلاف جنيه وهاتفى محمول قام بشرائهما من متحصلات الواقعة وأنفق باقى المبلغ فى سداد مديونيته، كما أرشد الثانى عن دراجة نارية قام بشرائها وأنفق باقى المبلغ على متطلباته الشخصية.

تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا