Advertisements
Advertisements
Advertisements

حقيقة منع 'الأعلى للإعلام' مرتضى منصور من الظهور مجددًا

Advertisements
المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام - أرشيفية
المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام - أرشيفية
Advertisements
نفى أحمد سليم الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ما تم تداوله بشأن إصدار المجلس قرارًا بمنع رئيس نادي الزمالك والنائب مرتضى منصور، من الظهور في وسائل الإعلام.


وقال "سليم" في تصريحات صحفية، إن المجلس لم يُصدر قرارًا بهذا الشأن، مضيفًا، أن مثل هذه القرارات يعلنها المجلس للرأي العام في شكل بيان رسمي وليس في الخفاء.

وكان المجلس أصدر في نهاية سبتمبر الماضي، قرارًا بمنع مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك من الظهور في وسائل الإعلام، وعدم ذكر اسمه لمدة ثلاثة أشهر، انتهت في أول يناير الجاري، على خلفية شكاوى قُدمت ضده.


وكان طالب المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الجهات المختصة تنفيذ قرار منع ظهور مرتضى منصور من تاريخ صدور القرار فى 30 سبتمبر الماضي.

 

وأضاف المجلس في قراره، أن ذلك جاء بعد الاطلاع على قانون تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى للإعلام الصادر بالقانون رقم 180 لسنة 2018 و قرار رئيس الجمهورية رقم 158 لسنة 2017 بتشكيل المجلس الأعلى، والشكوتين الواردتين إلى المجلس رقمي 317،333/2018 .

 

ولفت القرار إلى أن ذلك جاء بعد توصية لجنة ضبط الأداء الرياضي بشأن ما عرض في برنامج مساء بيراميدز على قناة بيراميدز الفضائية بتاريخ 12 سبتمبر 2018 و 27 سبتمبر 2018 وما تضمنه من إهانات وانتهاكات صارخة لحرية الرأي والتعبير والقيم والأخلاق الاجتماعية باستضافة أحد المسئوليين الرياضيين والسماح له بالتلفظ بعبارات مرسلة تسىء لآخرين وللجمهور وتخالف ميثاق الشرف الإعلامي والأعراف المكتوبة “الأكواد” والمعايير والضوابط الإعلامية، وموافقة المجلس الأعلى للإعلام بالتمرير وحفاظا على مقتضيات الأمن القومي بعدم التحريض على إثارة الجماهير الرياضية المصرية والتطاول عليها والتحقير من شأن رموز الرياضة المصرية.

وكان تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية، خبرًا، يُفيد صدور قرار من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بمنع مرتضى منصور من الظهور على وسائل الإعلام مجددًا، وذلك على خلفية مخالفات جديدة ارتكبها.

Advertisements