التفاصيل الكاملة حول كاتدرائية "ميلاد المسيح" في العاصمة الإدارية

بوابة الفجر
Advertisements
انتهت كاتدرائية ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية الجديدة"، من استعداداتها النهائية، للاحتفال بقداس عيد الميلاد، بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الإسكندرية.


ويرصد "الفجر" ، كل ما تريد معرفته عن كاتدرائية ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية.


افتتاح كاتدرائية العاصمة الإدارية
شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، افتتاح كاتدرائية "ميلاد المسيح" على هامش حضوره قداس عيد الميلاد المجيد، والذي ترأسه البابا تواضروس الثاني، بكنيسة "ميلاد المسيح" بالعاصمة الإدارية الجديدة وتعد أكبر كاتدرائية بمنطقة الشرق الأوسط.


مساحة الكاتدرائية
 وتعد هذه الكاتدرائية الأكبر حجمًا وسعة بمنطقة الشرق الأوسط عند اكتمالها، حيث تقع على مساحة 63 ألف مترًا مكعبا و لها سعة لأكثر من 8 آلاف شخصًا.

المشاركون في التنفيذ
أشرف على بناء الكاتدرائية، الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، شركة أوراسكوم وتبلغ مساحة الكاتدرائية 15 فدانا، وتتضمن مبنى الكاتدرائية بمساحة 7500 متر مربع، وكنيسة الشعب تسع لنحو 1000 مواطن، ويعلو الكنيسة منارتان رئيسيتان بارتفاع 60 مترا للمنارة، وثلاثة أنصاف قباب من ثلاث جهات تتضمن أيضًا أنصاف قباب، وجُهزت لتكون مقرًا بابويًا يحتوى على صالة استقبال وقاعة اجتماعات ومكاتب إدارية.

تفقد الكاتدرائية
وعقب افتتاحها، تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، كاتدرائية ميلاد المسيح وهي كاتدرائية قبطية بالعاصمة الإدارية الجديدة، تم افتتاحها في السادس من يناير 2018 خلال الاحتفال بعيد الميلاد بحضور "السيسي" والبابا تواضروس الثاني.

مشاركة "السيسي"
وتعد هذه المشاركة الخامسة للرئيس عبدالفتاح السيسي، في احتفالات الأخوة الأقباط بأعياد الميلاد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا