البابا تواضروس: السيسي يسعى جاهدًا لاحترام وتقدير جميع الأديان (صور)

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements
قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يسعى لى الحفاظ على النسيج الوطني المصري الواحد وإرساء مبادئ الوحدة الوطنية.

وأشار البابا تواضروس، خلال لقائه برئيس الطائفة الأنجيلية بمصر بالمقر البابوي، مساء اليوم الجمعة، إلى أن الرئيس يسعى جاهدًا لاحترام وتقدير جميع الأديان بالمجتمع المصري، وافتتاحه لأكبر كاتدرائية بالشرق الأوسط بحضور قيادات من دول العالم الأحد المقبل تأكيد لهذا الأمر.

وأوضح أنه سعيد بلقاء وفد الكنيسة الإنجيلية بالولايات المتحدة الأمريكية ومستشاري الرئيس ترامب للجنة الحريات، وفخور بمشاركتهم بافتتاح كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتى تعد أكبر كاتدرائية بالشرق الأوسط.

من جانبه قال الدكتور القس أندريه زكي رئيس الكنيسة الإنجيلية بمصر، إن عيد الميلاد المجيد مناسبة ملهمة؛ تتفتح فيها عقولنا على آفاق جديدة. وأنها فرصة جليلة للتقارب وتبادل التهانئ التي تعبر عن مشاعر صادقة".

وأشاد بجهود الرئيس للحفاظ على استقرار المجتمع المصري من خلال تشكيل اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية.

واستقبل البابا تواضروس الثاني، مساء اليوم الجمعة، بالمقر البابوي، الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ووفد من أعضاء والمجلس الإنجيلي العام ورؤساء  وعدد من القيادات الإنجيلية الأمريكية، يمثلون المجلس الاستشاري للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأعضاء لجنة الحريات الدينية، وكتَّاب مختصين في الشأن الإنجيلي واللاهوتي وقسوس لكنائس إنجيلية أمريكية وذلك للتهنئة بعيد الميلاد المجيد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا