التشطيبات النهائية لكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة (صور)

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
تستعد كاتدرائية ميلاد المسيح، بالعاصمة الإدارية الجديدة، وقبل أيام من الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، بصلاة قداس عيد الميلاد ويترأسه البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والتي تعد هي المرة الثانية التي يترأس فيها البابا تواضروس قداس عيد الميلاد بكاتدرائية ميلاد المسيح.

ومن المقرر تنظيم القداس الإلهي الأحد في التاسعة من مساء السادس من يناير الجاري، حيث تواصل أعمال التشطيبات النهائية بها؛ لاستقبال قداس العيد، تأتى تلك الاستعدادات بالتزامن مع توقعات بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى، الذي اعتاد الأقباط على مشاركته لهم قداس عيد الميلاد المجيد؛ ليبدأ معهم عامًا جديدًا، يرسخ فيه من جديد قواعد المواطنة.

كان قد أعلن قداسة البابا تواضروس الثاني،عن إقامة قداس عيد الميلاد المجيد بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومجموعة من ضيوف مصر من الخارج.


وقدم قداسة البابا تواضروس الثانى، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى على الأعمال الخاصة بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة ومتابعته لسير العمل هناك، لافتا إلى إن صلوات عيد الميلاد المجيد ستقام بحضور مجموعة كبيرة من ضيوف مصر بالخارج، إلى جانب مجموعة كبيرة من أساقفة المجمع المقدس والكهنة والشعب فى تذكار سيخلده التاريخ الحديث.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا