البيت الأبيض: "كيلي" يتعاطف مع المهاجرين غير الشرعيين

جون كيلي
جون كيلي
Advertisements
قال كبير موظفي البيت الأبيض المستقيل جون كيلي في مقابلة الأحد إنه يشعر "بالتعاطف" مع المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة، في تعارض مع خطاب الرئيس دونالد ترامب المتشدد ضد الهجرة.



وتحدث كيلي لصحيفة لوس انجليس تايمز، في الوقت الذي دخل فيه الإغلاق الحكومي الرسمي يومه التاسع بسبب الخلاف على طلب ترامب تمويل بناء جدار على الحدود بين بلاده والمكسيك قائلاً: "بصراحة، إنه ليس جداراً".



وأوضح "الرئيس لا يزال يقول جدار. وفي أحيان كثيرة يقول حاجز أو سياج، والآن هو أكثر توجهاً إلى وضع حواجز فولاذية".



وأضاف : "لكننا تركنا مسألة بناء جدار إسمنتي في وقت مبكر من الإدارة عندما سألنا الناس ماذا يحتاجون وأين يحتاجونه".



وشغل كيلي منصب وزير الأمن الداخلي في إدارة ترامب، إلا أن العلاقة بينه وبين الرئيس تدهورت ومن المقرر أن يخلفه في منصبه في نهاية العام ميك مولفاني الذي يشغل حالياً منصب مدير الميزانية.



ويعارض الديموقراطيون طلب ترامب 5 مليارات دولار لتمويل بناء الجدار الحدودي.



وقال كيلي في المقابلة إن "المهاجرين غير الشرعيين في غالبيتهم العظمى ليسوا اشراراً.. وأشعر بالتعاطف المطلق معهم، خاصةً الأطفال منهم".



وتتناقض هذه التصريحات مع خطاب الرئيس الأمريكي المتشدد ضد الهجرة.



وكان بناء الجدار بطول 3200 كلم من أهم وعود ترامب في حملته الانتخابية عام 2016.



وتحدث ترامب عن "غزو" المهاجرين، وقال إن "العديد من أفراد العصابات وبعض الأشرار" مندسون في صفوف آلاف المهاجرين الذين توجهوا إلى الحدود الأمريكية في أكتوبر الماضي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا