آخرهم "بشاير الخير"..تعرف على أبرز مشروعات المحافظات لعام 2018

بوابة الفجر

 شهدت محافظات مصر خلال عام  2018 افتتاح العديد من المشروعات التنموية لخدمة المجتمع والمواطنين فى شمال وجنوب مصر، حيث شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية على مدار الشهور الماضية افتتاح عدد من المشروعات الضخمة فى مختلف المجالات، والتى تساهم بدورها فى دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وهو ما يساهم فى توفير الكثير من فرص العمل للشباب، لذا ترصد "الفجر"، آخرهم "الصوب الزراعية"..أبرز مشروعات المحافظات لعام 2018 ، وذلك من خلال السطور القادمة.

 

مشروع الصوب الزراعية بالعاشر من رمضان

 

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشروعات "الصوب الزراعية" بمدينة العاشر من رمضان، وذلك ضمن خطة الدولة للإصلاح الاقتصادي التي انتهجها الرئيس للنهضة بقطاعة الزراعة واستصلاح الأراضي.

 

ويقع مشروع "الصوب الزراعية"، بالجهة الشمالية بمدينة العاشر من رمضان على مساحة 34 ألف فدان، حيث تم التخطيط لإنشاء 7 آلاف و100 بيتًا زراعيًا، حيث تم تخصيص مساحة فدانين ونصف للبيت الواحد، حيث يستهدف، إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة، فضلًا عن سيادة مفهوم الجودة الفائقة للمنتجات الطازجة الخالية من الملوثات وتوفير زهور القطف بالأسواق المحلية بكميات تسمح بزيادة تداولها، فضلًا عن تعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه وإتاحة فرص عمل جديدة بمناطق الاستصلاح المستهدفة.

 

الإسكندرية

 

وشهدت محافظة الإسكندرية خلال عام 2018، العديد من المشروعات التنموية التي تهدف إلى الارتقاء بالمدينة الساحلية.

 

مشروع محور المحمودية

 

وتواصل خلال عام 2018 أعمال تنفيذ مشروع تطوير محور المحمودية، وهو المشروع الذي يهدف إلى إقامة محور مروري جديد بخلاف طريق الكورنيش لحل أزمة التكدس المروري بها.

 

يبلغ طول محور المحمودية 23كيلومتر، وتبلغ تكلفة المشروع نحو 5 مليار جنيه، وينقسم إلى 3 قطاعات يتخللها كبارى لعبور السيارات، ويتضمن المشروع إنشاء 6 كباري.

 

ويتضمن المشروع إنشاء منطقة اقتصادية تجارية للمشروعات الصغيرة على جانبي الطريق والتى تعمل على توفير الآلاف من فرص العمل.

 

الترام الذكي

 

وتسلمت الإسكندرية أول وحدة ترام مكيف؛ لتنضم إلى أسطول هيئة النقل العام في المدينة الساحلية، ضمن 15 ترام مفصلى جديد بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 17.5 مليون دولار للعمل بـ15 منطقة بالمدينة لمسافة تزيد على 58كيلومترًا.

 

مشروع "بشاير الخير 2"

 

شهد الرئيس، افتتاح مشروع "بشائر الخير 2"، للتطوير الحضاري لمنطقة غيط العنب، والذي يهدف لتقطين الأهالي بالمناطق داهمة الخطورة والعشوائية، حيث تضمنت المرحلة الثانية من مشروع مدينة "بشائر الخير"، إنشاء 18 بلوكا وعمارة فردية، بإجمالي 37 عمارة، تشمل 1870 وحدة سكنية، بالإضافة إلى إنشاء عديد من الخدمات الأخرى كالمحال والمولات التجارية بالدورين الأرضي والأول، ويتسلم المواطن السكندري وحدته السكنية في هذا المشروع، كاملة المرافق، ومجهزة بكامل الأجهزة الكهربائية.

 

وجاءت المرحلة الثانية بعد إنشاء 1632 وحدة سكنية في المرحلة الأولى، فيما يتبقى لمشروع "بشائر الخير" مرحلة ثالثة.

 

مستشفى دنشال للكبد

 

وشهدت محافظة البحيرة طفرة في المجال الصحي، تحولت الوحدة الصحية بمنطقة دنشال التابعة لمركز دمنهور، إلى أول وأكبر مستشفى للكبد في المحافظة بتكلفة إجمالية 53 مليون جنيه، وذلك بالتعاون مع القوات المسلحة لخدمة محافظات وسط وغرب الدلتا.

 

المستشفى التخصصي الجديد

 

كما تم افتتاح المستشفى التعليمي التخصصي الجديد، من قِبل الرئيس السيسي، عبر تقنية فيديو كنفرانس، يمثل صرح طبي عملاق يعادل أكبر المبانى التخصصية في العالم ويستقبل أكثر من 1000 مريض يوميا من مدن وقرى المحافظة الكبيرة مترامية الأطراف، والتى يحدها 6 محافظات.

 

كوبري دمنهور

 

كما تم افتتاح كوبري دمنهور العلوي الذي يبلغ طوله 1300متر، وعرضه 23 متر، بحمولة تصل إلى 120 طن، وتبلغ تكلفته الاستثمارية 151 مليون جنيه؛ ليخفف الزحام على الطريق الزراعي أمام مدخل المحافظة، بعد أن كانت المنطقة تكتظ بالسيارات نظراً لضيق الطريق وكثرة المارة.

 

الدقهلية

 

شهدت محافظة الدقهلية، العديد من الإنجازات والمشروعات الكبرى التي تم تنفيذها خلال عام 2018، في كافة القطاعات الخدمية، ووضع حجر أساس مشروعات جديدة بتكلفة إجمالية 6 مليارات جنيه، أبرزها مشروعات بقطاع الإسكان الاجتماعي ومحطات مياه الشرب والكباري العملاقة..

 

كما أن هناك 16 مشروعًا لمياه الشرب بخطة 2017/ 2018 بمحافظة الدقهلية، بطاقة 473 ألف م3/ يوم، بتكلفة مليار و550 مليون جنيه؛ لتصبح إجمالي طاقة مياه الشرب المُنتجة بالمحافظة 1774 ألف م3/ يوم.

 

ويجرى توصيل خدمات الصرف الصحي لـ51 قرية بمحافظة الدقهلية، من خلال الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، وشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالدقهلية، وتم الانتهاء من بعض القرى، بخلاف 92 قرية مخدومة بالصرف الصحي.

 

والعديد من المشاريع التنموية المختلفة في محافظة الدقهلية، بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع ومنها محطة للطاقة الشمسية بمدينة جمصة بتكلفة مالية 12 مليون جنيها والعديد من مشروعات التعليم والمدارس والصحة وتطوير حديقة الحيوان والهابي لاند ورفع كفاءة العديد من الحدائق والطرق بمنطقة الكورنيش، بتكلفة تقديرية تصل إلى نحو 120 مليون جنيه، بهدف إعادة الوجه الحضاري والجمالي لمدينة المنصورة إلى سابق عهدها كعروس لمنطقة الدلتا.

 

وأيضا مشروع مراسى الأتوبيس النهري، كمرحلة أولى، بتكلفة 20 مليون جنيها، لـ"أربع مراسي"، ابتداء من مبنى ديوان عام محافظة الدقهلية "مرسى أم كلثوم، وحتى جامعة المنصورة"، والتى تقام جميعا على غرار نهر السين بفرنسا وألمانيا؛ وتم إنجاز 85% من الأعمال وجار العمل في إنشاء "القطار المكهرب"، بتكلفة استثمارية إجمالية 16 مليار جنيه.

 

الغربية

 

شهدت محافظة الغربية، افتتاح العديد من المشروعات الكبرى تكلفت مليارات الجنيهات، والتى جاءت في مصلحة المواطن مباشرة وخاصة في مجال التعليم والصرف الصحي عام 2018.

 

وافتتح محافظ الغربية السابق اللواء أحمد ضيف صقر، مدرسة التربية الفكرية بالسنطة بإجمالى تكلفة 810 آلاف جنيه والمقامة على مساحة 2078 متر مربع وتضم 11 فصل دراسي، ومدرسة دمنتو الابتدائية المشتركة الحديثة على مساحة 1750 م2، بتكلفة 4.5 مليون جنيه، ومدرسة كفر البسطويسي الابتدائية المشتركة على مساحة 1050 م2 بتكلفة 4.5 مليون جنيه، ومدرسة ميت حبيب الإعدادية بنات بعد أن تم إحلال كلي لها بتكلفة 2 مليون و876 ألف جنيه وتضم 18 فصلًا.

 

كما افتتح محافظ الغربية اللواء مهندس هشام السعيد، المدرسة الرسمية الدولية IG طنطا على مساحة 3804 متر مربع وبتكلفة 7 مليون جنيه وتضم 42 فصل دراسي لمراحل التعليم الأساسي والثانوي، وافتتاح المدرسة المصرية اليابانية بقرية ميت هاشم بمركز سمنود والمقامة على مساحة 4208 متر مربع بإجمالي تكلفة 17 مليون جنيه شاملة التجهيزات، والمدرسة عبارة عن دور أرضى مكون من 3 دور علوي وتضم عدد 11 فصل دراسي ، كما تضم المدرسة مكتبة ومعمل وقاعات أنشطة ودورات مياه بنين وبنات ودورات مياه للمعاقين وكافتيريا وجيمانيزيوم.

 

كما تم افتتاح مشروع إعادة تأهيل محطة مياه الهياتم بتكلفة 3 ملايين جنيه وتخدم 3 قرى و7 عزب ومركز الغسيل الكلوي بقرية الهياتم لخدمة أهالي القرية، والذي يضم 11 ماكينة غسيل كلوي ووحدة للغسيل الكلوي بقرية العامرية وتضم 10 ماكينات للغسيل ومحطة رفع الصرف الصحي بنفس القرية ومسجد، وافتتح مشروع الصرف الصحى بقرية بنا أبو صير بمركز سمنود بتكلفة 21 مليون جنيه ويخدم 30 ألف نسمة بقرية بنا أبو صير وعزبة الكحلاوى والقرى المجاورة.

 

محطة كهرباء بني سويف العملاقة

 

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، في 24 يوليو 2018، محطة كهرباء بني سويف بغياضة الشرقية جنوب شرق المحافظة نطاق مركز ببا، والتي تعمل بقدرة "الطاقة الانتاجية الكلية"، 4800 ميجاوات، ويتم تفريغ الطاقة الإنتاجية على كل من محطة سمالوط بالمنيا، توليد بني سويف، غياضة المنطقة الصناعية ببني سويف، مغاغة، أسيوط شرق"، وذلك بتكلفة قدرها "2.050 مليار يورو"، حيث تساهم المحطة بنحو 20% من إجمالى الكهرباء المربوطة على الشبكة القومية للكهرباء، وخاصة أنها تعمل بأعلى كفاءة توليد بالعالم تصل لـ60%.

 

مجمع مصانع العريش للأسمنت والجرانيت

 

افتتح الرئيس، مجمع العريش الصناعي العملاق الذي يضم ‏3‏ مصانع كبرى للأسمنت تنتج 20% من إنتاج مصر، ويحتوى كل مصنع على خطي إنتاج بإجمالي 6 خطوط تكفي لإنتاج 11 مليون طن سنويا، بما يزيد على 37 ألف طن يومياً ويضم المجمع أيضا 5 مصانع للرخام ومصنعين للجرانيت على مساحة 200 ألف متر مربع بإجمالي طاقة إنتاجية 3 ملايين متر مسطح سنوياً.

 

 

1.5 مليار لتنفيذ محور سمالوط

 

في بداية العام بدأت أعمال إنشاء محور سمالوط على النيل بمدينة سمالوط، والذي يربط بين منطقة شرق النيل بالغرب بطول 24كيلومتر وبتكلفة تقديرية تصل إلى 1.5 مليار جنيه، ويعد إنشاء الكوبري أهمية استراتيجية، سيساهم في تيسير حركة النقل وجذب المستثمرين وتشجيعهم على الاستثمار بالمنطقة الصناعية بالسرارية شرق النيل مما سيساهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية على أرض المحافظة.

 

مليار دولار لأكبر مصنع سكر

 

وفي شهر فبراير من عام 2018، وقعت المحافظة مع مجموعة الغرير الإماراتية، عقدا لإقامة مصنعا لإنتاج السكر من البنجر، يعتبر من أكبر المشاريع التي سيتم تنفيذها بالمحافظة بإجمالي استثمارات تقدر بحوالي مليار دولار، وسيسد المصنع العجز بنسبة 75% من استيراد مصر للسكر، بإنتاج ما يقرب من مليون طن سنويا، ويتضمن المشروع استصلاح 181 ألفا و100 فدان صحراوي غرب المنيا، لزراعة مليون طن بنجر وإقامة مصنع سيكون أكبر مصانع السكر في أفريقيا والشرق الأوسط، وقادرا على تكرير نحو 900 ألف طن من السكر الخام في غير مواسم الحصاد.

 

ويوفر المشروع 200 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وتبلغ تكلفة إنشاء المصنع فقط 450 مليون دولار لسد الفجوة خلال 4 سنوات، والمصنع به استثمارات محلية بنسبة محددة، وسيتم إنشاؤه بنسبة 33% للغرير الإماراتية والباقي محلي.

 

أول منطقة حرة للمنسوجات

 

وفي شهر سبتمبر، وافقت وزارة التخطيط على تخصيص 100 مليون جنيه لترفيق أول منطقة حرة للصناعات النسيجية بالصعيد والمقامة بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 9 لسنة 2018 على مساحة 306.7 فدان والواقعة بمنطقة التوسعات جنوب المنطقة الصناعية بالمطاهرة بشرق النيل، وأعلنت وزارة الاستثمار، استكمال الاعتمادات.

 

10 ملايين يورو للمتحف الآتوني

 

وفي مطلع شهر ديسمبر، أعلن البرلمان الألماني "البوندستاج"، رصد مبلغ 10 ملايين يورو من ميزانية الحكومة الألمانية لعام 2019-2020 لاستكمال المتحف الآتوني وتنفيذ سيناريو العرض المتحفي.

 

وبدأ العمل الإنشائي بالمشروع في عام 2002 وتوقف عقب اندلاع ثورة 25 يناير تأثرا بالأحوال التي تعرضت لها البلاد خاصة الأحوال الاقتصادية ثم استكملت المرحلة الثالثة عقب تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى الحكم عام 2014، والتى شملت التشطيبات النهائية والفاترينات والعرض المتحفي وأجهزة المراقبة والإضاءة.

 

إحياء الغزل والنسيج

 

كما شهد مطلع عام 2018 إعادة إحياء صناعة الغزل والنسيج بالمحافظة بعد توقف 15 عاماً من خلال افتتاح محلج شركة الأمير لتصدير الأقطان، بالمنطقة الصناعية شرق النيل، والمقام على مساحة 63 ألف متر، والطاقة الإنتاجية للمحلج تتراوح بين "75– 100" ألف قنطار سنوياً، ويوفر 75 فرصة عمل مباشرة، و150 فرصة عمل غير مباشرة.

 

ويعمل المحلج من خلال حلج الأقطان الزهر وفصل القطن الشعر عن البذرة، ويصدر القطن الشعر حسب حاجة العملاء المستوردين وحسب المواصفات الغزلية التي يتطلبها سوق الغزل، كما أن المحلج به نوعان من البذرة، وهي بذرة التقاوي، ويتم إعدادها وتبخيرها تمهيدا لتحويلها إلى الجمعيات الزراعية تسليمها للمزارعين للموسم القادم، والبذرة التجاري يتم إعدادها وتبخيرها تمهيدا لتحويلها إلي المعاصر لعصرها وإنتاج زيت بذرة القطن والاستفادة من اللب الناتج من العصر في تصنيع العلف الحيواني.

 

 

4 محطات صرف صحي جديدة

 

تم الانتهاء من أعمال 4 محطات للصرف الصحي بتكلفة 89 مليون جنيه، وتضم محطة صرف صحى طهنشا بمركز المنيا، بتكلفة 29 مليون، ومحطة صرف صحى قرية حرز بمركز أبو قرقاص بتكلفة 20 مليون، وتم دخولها الخدمة والتسليم الابتدائي لهما، ومحطة صرف صحى قرية بان العلم بمركز العدوة، بتكلفة 25 ميون، وتم تسليم الشبكات وخط الطرد، وجار تسليم محطة الرفع، ومحطة صرف صحى قرية تانوف بمركز ديرمواس، بتكلفة 15 مليون، وتم إنهاء الأعمال وجار تجارب الاختبارات.

 

وفي القطاع الصحي تم الانتهاء بنسبة 90% من تطوير مستشفى ملوي العام خلال الستة أشهر الأولى من عام 2018، وإحلال وتجديد مستشفى سمالوط بنسبة 77% وإحلال وتجديد مستشفى ديرمواس بنسبة 85%، وكذلك الانتهاء من شبكة غازات مستشفى المنيا العام، كما تم البدء في تطوير 3 مستشفيات وهى (مستشفى بني مزارـ مستشفى العدوة ـ مستشفى مطاى).

 

دمياط

 

شهدت محافظة دمياط هذا العام افتتاح العديد من المشاريع التنموية خلال عام 2018، تنوعت ما بين مشاريع تعليمية وصحية.

 

وافتتحت محافظ دمياط الدكتورة منال عوض، وحدة الكشف المبكر عن أورام الثدي بمستشفى دمياط التخصصي وذلك بدعم من المجلس القومي للمرأة، أن الوحدة مزودة بجهاز أشعة ماموجرام لإجراء الفحص اللازم للسيدات المترددات بالمجان، مشيرة إلى أنه تم توفير وسائل انتقال من داخل القرى والمناطق البعيدة إلى مقر الوحدة تيسيرا عليهم.

 

كما افتتحت المحافظ مركز الغسيل الكلوي بقرية المرابعين بكفور الغاب بتكلفة قدرها 10مليون جنيه بمشاركة المجتمع المدني.

 

وقد افتتح محافظ دمياط السابق الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، عدة مشاريع خدمية متمثلة في طرق وتوسعات بمستشفيات ومدارس ومحطة معالجة صرف صحي بمركزي كفرالبطيخ وكفرسعد ومدينة ميت أبو غالب لخدمة أبنائها وتلبية لمطالبهم بتكلفة إجمالية 190 مليون جنيه وذلك في إطار احتفالات المحافظة بعيدها القومي.

 

كما افتتح المحافظ مدرسة الحديدي الابتدائية المشتركة بإدارة فارسكور التعليمية "إحلال كلي" بقوة 28 فصل وبتكلفة إجمالية 9.868.262 مليون جنيه ومدرسة الشهيد عبدالغني عياد الابتدائية "إحلال جزئي" بقوة 24 فصل وبتكلفة 8.906.412 مليون جنيه.

 

قناطر أسيوط الجديدة

 

تم افتتاحها بتكلفة 6.5 مليار جنيه ومحطتها الكهرومائية وهو المشروع، الذى يعتمد على تدفق المياه فى توليد الكهرباء، لتلبية الاحتياجات المائية من مياه الشرب أو الزراعة وبلغ وزن البوابة 150 طنا بعرض 17 مترا وارتفاع 6 أمتار و60 سم.

 

متحف سوهاج القومي

 

افتتح على مساحة 8700 متر مربع بتكلفة 72 مليون جنيه، وتم وضع حجر الأساس له عام 1993 وتوقف العمل فيه تماما عام 2010، إلى أن وجه الرئيس السيسى فى عام 2016 بتذليل كل العقبات والانتهاء من إنشاء المتحف.

 

مشروع إسكان "المحروسة ١"

 

وتم افتتاح المشروع بالنهضة التابعة لمدينة السلام، بتكلفته 40 مليون جنيه، فى إطار إنهاء العشوائيات.

 

وخصص للمشروع 33 فدانا بها 128 عمارة سكنية تحتوي على 3229 وحدة سكنية، وكلف المشروع 640 مليون جنيه، ويوجد بالمشروع أيضا محلات ووحدات إدارية .

 

ويتواجد داخل المشروع حضانة على مساحة 400 متر، كما يوجد مركز طبي خاص بالمنطقة 1250 مترا به أحدث الأجهزة وبأقل الأسعار، كما يوجد مسجد يسع 500 مصلٍ، كما سيتم بناء كنيسة.

 

 

 

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا