"مذبحة الشروق وقاتل طفليه".. جرائم هزت الرأي العام في 2018

بوابة الفجر

شهد عام 2018 العديد من الجرائم البشعة، التى أثارت الرأى العام، وكان الأطفال دوماً هم الضحايا، حيث تعرض الأطفال للقتل على يد الأب في الرحاب، والغرق في القاهرة والدقهلية والقتل أيضاً فى الجيزة والرحاب، والإهمال في المريوطية، ودفعوا حياتهم دون أى ذنب اقترفوه على أيدى أُناس مقربين  منهم لغرض السرقة أو الانتقام، لذا ترصد "الفجر"، حصاد أبرز جرائم القتل لعام 2018، وذلك من خلال السطور القادمة.

 

 جريمة الرحاب

 

أعترف المتهم "أشرف.م"، بقتل بسام أسامة طالب الشروق، وخطيب ابنة المتهم، أمام رجال المباحث وأعضاء النيابة، قائلا:"إن السبب وراء ارتكاب فعلته هو تهديد المجني عليه له ولابنته بفضحه وإبلاغ الشرطة عن هروبه من حكم قضائي بالمؤبد، وتزوير عدد من البطاقات الشخصية".

 

وأضاف، "كان هناك علاقة حب بين ابنتي وبسام منذ 8 سنوات، وأنا لدي سر في حياتي وهو حصولي على حكم نهائي بـ25 سنة مخدرات، حيث بدأ بسام يهددني بعد معرفته بهذا، وطلبت أنه يأتي على أساس أني هديه فلوس، وعندما جاء إلى منزلى قمت أنا و5 أشخاص بربطه وإلقائه على السرير وعندما قام باستفزازي قمت بقتله، ودفنه في الحفرة، ووضعت مع الجثة فحم لمنع الريحة".

 

مذبحة الشروق

 

استيقظ سكان مدينة الشروق،على جريمة قتل بشعة تخلى فيها الجانى عن مشاعره الإنسانية بعدما قام عامل يدعى " كرم.م" بذبح زوجته وأطفاله الأربعة، حيث اعترف المتهم بقتل زوجته " منال " وأطفاله الأربعة، لشكه فى سلوكها، موضحا أنه انتقل للسكن بمدينة الشروق منذ سنتين، وتعرفت زوجته على مجموعة من السيدات، مؤكدا بأن زوجته هى من توسطت له بالعمل عند "عودة " صاحب العمل الذى يعمل عنده، مضيفا المتهم، خلال التحقيقات، بأنه شك فى سلوك زوجته، لعدم معرفته عن مصدر الأموال، التى لاحظ وجودها بحوزتها، خاصة أنها تتقاضى 400 جنيه فقط من عملها كخادمة، مستطردا:" منذ 4 شهور قررت تطليق المجنى عليها بعد مشاجرة كبيرة نشبت بيننا.

 

أطفال المريوطية

 

على مدار 5 أيام متتالية كشف فريق البحث الجنائي المشكل من "الأمن العام والأمن الوطنى وأمن الجيزة "، غموض واقعة العثورعلى جثث 3 أطفال بجوار فندق شهير بشارع الهرم ، وسابق رجال المباحث الزمن لفك طلاسم تلك الواقعة، التى أثارت الرأى العام بسبب بشاعتها ، خاصة بعدما تردد أن الأطفال الضحايا عثر عليهم منزوعى الأعضاء.

 

ومن خلال التحريات، تبين أن الاطفال لم يتعرضوا لأي عمليات تم من خلالها نزع اعضائهم ، وأنهم فارقوا الحياة نتيجة حريق أدى إلي اختناقهم ، وتبين من معاينة النيابة للغرفة محل الحريق عدم وجود أثار لمواد معجلة للاشتعال، وأن سبب الحريق عود ثقاب أشتعل فى محتويات الغرفة، حيث فجرت التحقيقات، مفاجأة بعد تحليل البصمة الوراثية لإحدى المتهمات، التى تم ضبطها بعد أن أرشد عنها سائق توك توك استقلت معه مركبته وألقت الضحايا بمكان العثور عليهم، وتبين أنها تدعي "أمامى.م" 36 سنه وشهرتها "منال وتعمل بملهي ليلي.

 

وتبين أن الأطفال الثلاثة أبناء المتهمة وأنها متزوجة عرفيا من 4 رجال وأقرت أن أبنائها الضحايا "محمد 5 سنوات ، و أسامة 4 سنوات، و فارس عامين" تركتهم بمنزل صديقتها "سها"، التى تعرفت عليها منذ شهر بملهي ليلي ، وأنهم ليلة الواقعة ذهبا سويا إلي أحد الفنادق بشارع الهرم ولدى عودتهم فى السادسة صباحا اكتشفتا وجود حريق بإحدى الغرف ووفاة الأطفال الثلاثة فقاما بوضعهم داخل أكياس وسجادة وتم إلقائهم بمكان العثور عليهم.

 

وقررت الأم المتهمة أنها متزوجة منذ 5 سنوات من مزارع يدعى حسان .ع 65 سنه ، وأنها تزوجت عرفيا 3 مرات وأكدت أن الطفل الأول من زوجها عرفياً "مبروك. أ"، 47 سنة، مطرب شعبي مُقيم بكرداسة، والثاني من زوجها عرفياً "عيد. ع"، 52 سنة، مطرب شعبي مُقيم بمدينة النور بالهرم، وأنها قيدتهما باسم زوجها "حسان"، والطفل الثالث من زوجها عرفيًا "عزام م"، 25 سنة، عاطل مُقيم بكفر الجبل بالهرم.

 

أب يقتل طفليه وإلقائهما بترعة فارسكور

 

شهدت محافظة الدقهلية، فى قرية "ميت سلسيل"، واقعة أثارت الرأى العام، بعدما قام شاب فى الثلاثينات من عمره بقتل طفليه الصغيرين، الذين لم يتجاوز أكبرهما عن الـ5 سنوات، ولكن تكشفت خيوط تلك القضية تدريجيًا، وتبين أن المخدرات التى بدأ المتهم فى تعاطيها يوميًا، هى التى دفعته نحو الحالة النفسية السيئة والاكتئاب الذين دفعاه لقتل أطفاله دون أدنى رحمه، بإلقائهم فى مياه "ترعة فارسكور"، معترفا محمود نظمى البالغ من العمر 33 عاما، أمام جهات التحقيق، إن السبب في قراره قتل طفليه، يرجع إلى رغبته في تخليصهما من "مساوئ الحياة" حسب قوله، فضلا عن "تخليصهما من عاره الذي سيلحق بهما بسبب سوء سلوكه وتبديده ثروته".

 

قاتل والدته بسوهاج

 

شهدت قرية أولاد حمزة بمركز العسيرات بسوهاج جريمة قتل بشعة، حيث أنهى عاطل حياة والدته ضربا على رأسها بماسورة حديدية، وقام بوضعها في سريرها وغطى الجثة بالملح حتى لا تظهر رائحتها.

 

وكشفت التحريات، أن الابن تعدى على والدته ضربا على رٍأسها بماسورة حديدية حتى فارقت الحياة، ثم وضعها في السرير ولفها في بطانية بعد تغطيتها بالملح حتى لا تظهر رائحتها، وأنه أرتكب الجريمة لرغبته في الاستيلاء على ميراث والدته من والدها، ورفضها منحه الميراث لسوء سلوكه.

 

"مسن" قتلته العلاقات الأثمة

 

تمكنت مباحث أسيوط من كشف غموض مقتل مسن داخل منزله، بعد أن تورط في عدد من العلاقات المشبوهة، مع بعض الساقطات وقام زوج إحداهن، بقتله خلسه بعد أن علم بعلاقة زوجته به.

 

وكان أهالي المنطقة اكتشفوا خروج رائحة كريهة من عقار رقم 45 شارع الخلفاء، وابلغوا عن الرائحة وأن قاطن العقار مسن بمفرده، وبالمعاينة تبين العثور على جثة "عفيفي.م"  ٧٤ عامًا، مقتولاً متأثراً بإصابته بـ 9  طعنات متفرقة بالجسد بينها طعنات نافذة بالرقبة.

 

وتبين أن الضحية متعدد العلاقات المشبوهة، ويعيش بمفرده وتربطه علاقة غير شرعية بعدد من الساقطات، تم فحص عدد من كاميرات المحال التجارية والمكاتب والشركات بالمنطقة وبتفريغ الكاميرات، أظهرت عدداً من السيدات كانوا يترددون على المجني عليه، وتم استجوابهم منهم واعترفوا أنهم كانوا يترددوا عليه لكونهم تربطهم به علاقة غير شرعية مقابل مبالغ مالية ، كما أظهرت الكاميرات صوراً للقاتل (ع.ل)، والذي كان يتردد على المجني عليه، وبالتحري تبين أن المجني عليه كان على علاقة غير شرعية بزوجة المتهم، وبتفتيش منزل المتهم عثر على جلبابه وملطخاً بالدماء.

 

طالبة تقتل والدها بسبب حبيبها

 

قتلت "دميانة.ع" (15 عاما )،  طالبة في الخامسة عشر من عمرها، من إحدى قرى محافظة الفيوم، والدها، ويعمل "نجار"، بسكين المطبخ، بعد أن طعنته عدة طعنات أثناء نومه، لرفضه زواجها من أحد الشباب الذي ترغب في الزواج منه، وتعديه عليها بالضرب.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا