بعد هجومها على العمالة المصرية.. التاريخ الأسود لصفاء الهاشم الكويتية

بوابة الفجر
تغافلت عن تاريخها الأسود، وتطرقت للتطاول على الدولة المصرية والوزراء والعمالة المصرية، إضافة إلى جملتها العنصرية المستمرة ضد الوافدين في بلادها، إنها النائبة في مجلس الأمة الكويتي صفاء الهاشم.

هجوم على الوزراء المصريين
هاجمت النائبة في مجلس الأمة الكويتي صفاء الهاشم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم، على خلفية البيان الذي أصدرته بخصوص واقعة الاعتداء على المواطنة المصرية "فاطمة" في الكويت، والتي انتشر فيديو لها على وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا تشرح فيه واقعة الاعتداء عليها.

وتضمن البيان، أن احترام السلطات الكويتية والقضاء الكويتي، مؤكدة في الوقت ذاته أن كرامة المواطن المصري بالخارج مصانة ولا يمكن التنازل عنها، كما أنه لايوجد ما يمسها، إلا أن صفاء الهاشم، هاجمت المصريين بقولها؛ المصريين في الكويت أصبح منهم من يتعدى ما أسمته بالخط الأحمر للمواطن الكويتي.

وهاجمت وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان، على خلفية تصريحاته بتوفير فرص عمل للمصريين في دولة الكويت، مشيرةً في حديثها لقناة "الرأي" الكويتية إلى احتمالية تخفيض تعداد الوافدين بواقع 30 إلى 40 في المئة خلال 3 سنوات، وهو ما ستسعى لتحقيقه "حتى لو تطلبالأمر تفعيل الأدوات الدستورية كافة".

عنصريتها
وبسبب هجمتها العنصرية المستمرة ضد الوافدين في بلادهم، الذين يشكلون قرابة ثلثي عدد السكان، انتقدها عدد من الكتاب والنشطاء الكويتيين في فبراير الماضي.

كما اقترحت سحب الجنسية الكويتية من المتجنسة إن تزوجت بعد وفاة زوجها الكويتي، مطالبة بضرورة ترحيلها، مما يتعارض مع المبادئ الإنسانية ودستور دولة الكويت.

وردًا على اتهامها بالعنصرية، تقول "الهاشم"؛ "شرف لي أن أكون عنصرية إذا كان دفاعاً عن وطني".

هجوم على العراق
واستمرارًا لتطاولها، هاجمت "الهاشم"، العراقيين، واللهجة العراقية، بعد تردد أنباء عن إقامة المطرب العراقي كاظم الساهر حفلًا غنائيًا في الكويت، قائلةً؛ "لا أهلًا ولا سهلًا بكاظم الساهر في الكويت"، مضيفةً أنها لا تطيق حتى سماع اللهجة العراقية.

العمالة الأجنبية
وهاجمت العمالة الأجنبية بأسلوب لا يليق على الإطلاق، حيث طالبت بالاعتماد على أبناء الكويت بدلًا منهم.

بلاغ ضدها
ومؤخرًا، تقدم عمرو عبد السلام المحامي ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، ضد صفاء الهاشم، عضو مجلس الأمة الكويتي، للتحقيق فيما تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي من فيديو مصور لإحدى السيدات المصريات المقيمات بدولة الكويت تروي من خلاله تعرضها للاعتداء الوحشي عليها من قبل بعض المواطنات الكويتيات أثناء وجودها برفقة زوجها وبعض المصريات بأحد المنتزهات العامة بدولة الكويت مما أدى إلى إصابتها بإصابات بالغة وإهانتها إثر تعدي المواطنات الكويتيات.

وعلى إثر ذلك أصدرت نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، تصريحا صحفيا بمتابعتها للحادث عن كثب، وأضافت وزيرة الهجرة أن الموضوع قيد التحقيق من قبل السلطات الكويتية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية كافة حيال الموقف من قبل السيدة المصرية، مشيرة إلى أن السفارة المصرية والقنصلية بالكويت يتابعان التحقيقات مؤكدة ثقتها في السلطات الكويتية وعدالة إجراءاتها: "إن القضاء الكويتي لا يميز بين فرد وآخر والجميع سواسية أمامه".

وعقب إذاعة تصريحات وزيرة الهجرة المصرية قامت المشكو في حقها بصفتها البرلمانية بإذاعة فيديو مصور لها يتضمن تصريحات تحمل بين طياتها العنصرية والاضطهاد والتطاول على الشعب المصري والدولة المصرية بمؤسساتها  وتلميحات مرفوضة تنم عن جهل المشكو في حقها عن طبيعة العلاقات بين الشعبين المصري والكويتي ودور الشعب المصري وجيشه العظيم الذي روى بدماء أبنائه أرض الكويت  في تحريرها  من الاحتلال العراقي عام 1990 ودور شعبنا الذي لم ينكره إلا جاحد أو حاقد أو جاهل في ضيافة وكرم الشعب المصري الذي فتح منازله  ومدارسه وجامعاته أمام الطلاب الوافدين من الشعب الكويتي واقتسم رغيفه بينه وبين أشقائه الكويتيين عند قدومهم إلى مصر هربا من ويلات الغزو العراقي والذي لولا تدخل الجيش المصري الذي أعاد لها كرامتها  لظلت المشكو في حقها مشردة لاجئة هائمة بوجهها تبحث عن بلد يؤويها.

يُذكر أن تصريحات "الهاشم"، لن تؤثر من قريب أو بعيد، على العلاقات المصرية الكويتية، المتآصلة منذ قديم الآزل، كما أنها مسيرة ممتدة بالتعاون والتفاهم، تمثل نموذجا يحتذى به للتعاون والأخوة الصادقة بين الدول العربية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا