جنوب السودان يرعى محادثات السلام في السودان

سلفا كير
سلفا كير
Advertisements

أعلن مستشار رئاسي، اليوم الإثنين، أن جنوب السودان سيستضيف محادثات سلام في جوبا الأسبوع المقبل، بين حكومة السودان، وجماعات المعارضة السودانية المسلحة، وأن المحادثات ستشمل أيضاً متمردي دارفور.

 

ووافق السودان على وساطة جنوب السودان أمس الأحد، رغم أن ذلك يشمل فقط الصراعات مع المتمردين في ولايتي جنوب كردفان، والنيل الأزرق الحدوديتين.

 

وسبق للسودان أن اتهم جاره الجنوبي بإثارة الاضطرابات في أجزاء من أراضيه.

 

وبعد استقلال جنوب السودان في 2011 أصبحت مناطق مضطربة عديدة خارج حكم الخرطوم، باستثناء جنوب كردفان، والنيل الأزرق، أين واصل المتمردون القتال.

 

وقال مستشار رئيس جنوب السودان سلفا كير، توت كيو غاتلواك، إن المحادثات ستشمل أيضاً متمردي دارفور، المنطقة السودانية على الحدود مع جنوب السودان، أن يشتبك المتمردون مع قوات الرئيس عمر حسن البشير منذ 2003، رغم تراجع القتال في جميع مناطق المتمردين في السنوات الأخيرة.

 

وأضاف في مؤتمر صحفي: "الرئيس سلفا كير دعا كل جماعات المعارضة المسلحة في السودان، سواءً في دارفور أو في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، للمشاركة في المحادثات بجوبا".

 

وأعلنت الحكومة السودانية وقف إطلاق النار من جانب واحد في 2015 بالولايتين وفي دارفور ومددته في يوليو.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا