العقوبات الأمريكية على إيران تدخل حيز التنفيذ.. وروحاني:"سنلتف بفخر"

بوابة الفجر
Advertisements

 أعلنت الإدارة الأمريكية، أن حزمة العقوبات الجديدة على إيران، دخلت حيز التنفيذ، وأن العقوبات تطال قطاعين حيويين بالنسبة لإيران، وهما النفط والبنوك، لذا تقدم "الفجر"، تفاصيل فرض العقوبات الأمريكية على إيران، من خلال السطور القليلة القادمة:

 

تعيد الولايات المتحدة، فرض دفعة ثانية من العقوبات على إيران وتستهدف قطاعي النفط والمال الإيرانيين في ما وصفه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بأنه "أقوى عقوبات تفرض حتى الآن" على الجمهورية الإسلامية، مضيفا أن العقوبات الأمريكية سيعاد فرضها منتصف الليل، وأن النظام الإيراني يجب أن يغير سلوكه.

 

تدخل العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ، وهي تهدف بالأساس إلى الحد من صادرات إيران النفطية، وفرض قيود على التعاملات المالية، وتترقب أسواق النفط تداعيات هذا القرار الأمريكي الذي اعتبره حسن روحاني مخالفا للقوانين الدولية.

 

ويقضي القرار الأمريكي، بمنع كل الدول أو الكيانات أو الشركات الأجنبية من دخول الأسواق الأمريكية في حال قررت المضي قدما في شراء النفط الإيراني أو مواصلة التعامل مع المصارف الإيرانية، حيث تأتى هذه العقوبات نتيجة انسحاب دونالد ترامب فى مايو، من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى.

 

وتطال العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران، 700 من الشخصيات والكيانات، وأن الإدارة الأمريكية تعهدت بأن تكون العقوبات على إيران الأشد على الإطلاق، هادفة الوصول بصادرات النفط الإيرانى إلى المستوى الصفر.

 

 

تأثير العقوبات الأمريكية على أسواق النفط

 

رغم أن الولايات المتحدة منحت إعفاءات موقتة لثماني دول من بينها تركيا ويحتمل للصين والهند، لمواصلة استيراد النفط الإيراني، إلا أنه من المحتمل أن يؤثر ذللك على أسواق النفط العالمية، حيث تترقب أسواق النفط تداعيات هذا القرار، وكل الأنظار تتجه إلى الصادرات الإيرانية، وما إذا سيكون هناك أي التفاف على العقوبات الأمريكية ومدى السرعة التي سيتراجع فيها الإنتاج.

 

ويشكل النفط، أبرز عائدات إيران لكنه سلاح ذو حدين، لأن إيران هي أيضا ثالث أكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، وخلفت الدفعة الأولى من العقوبات تداعيات اقتصادية على الإيرانيين مع تراجع العملة الوطنية وخسارة أكثر من ثلثي قيمتها منذ مايو.

 

روحاني: إيران "سنلتف بفخر"

 

ومن جانبه أكد الرئيس الإيرانى حسن روحاني، أن الجمهورية الإسلامية "سنلتف بفخر" على العقوبات الأمريكية التي تستهدف قطاعي النفط والمال الإيرانيين، قائلا: "أعلن أننا سنلتف بفخر على عقوباتكم غير المشروعة والظالمة لأنها تخالف القوانين الدولية، وأننا في وضع حرب اقتصادية ونواجه قوة متغطرسة، لا أعتقد أنه في تاريخ أمريكا دخل شخص إلى البيت الأبيض وهو يخالف إلى هذا الحد القانون والاتفاقيات الدولية".

 

"تويتر"

 

وهنا علق أحمد الجار الله ،أحد رواد موقع التدوينات القصيرة"تويتر"، قائلا:" بدون حياء أعلن النظام الإيرانى أنه سيلتف على العقوبات الامريكية ، وسيتحايل عليها وهو المتهم بتبييض الأموال ومتهم بأشياء كثيرة غير قانونية، مضيفا أنه بكل تبجح أعلن رئيس النظام الإيرانى أنه سيتحايل على العقوبات أى نظام هذا؟، متسائلا: أى عصابة دولية تدير إيران".

 

 

 

كما علق جمال الحربى، أحد رواد "تويتر"، قائلا:" الحزمة الأشد فى التاريخ من العقوبات الأمريكية على إيرن تدخل حيز التنفيذ، وذلك بهدف الوصول لصادرات النفط الإيرانى إلى المستوى صفر، فهل ستكون قادرة على كبح سلوك النظام الإيرانى الإرهابى من زعزعة استقرار المنطقة؟".

 

وجاءت تدوينة جيرى ماهر، عبر صفحته الخاصة على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"،  قائلا:" قبل دقائق قليلة دخلت العقوبات الأمريكية الأقصى ضد إيران حيز التنفيذ لتكون بإذن الله عقوبات تجوع وتحاصر وتقتل نظام الملالى وحلفائه من بيروت إلى بغداد مرورا بدمشق وصنعاء، مقدما الشكر إلى المملكة العربية السعودية وقيادتها على دورهم الأساسى فى فرض هذه العقوبات على نظام الملالى".

 

بينما كتب مشعل النامى، أحد نشطاء "تويتر"، قائلا:" العقوبات الامريكية على إيران ولدت ميتة بعد إعلان أنها لا تشمل الدول الثمانية".

 

كما علق مبارك آل عاتى، أحد رواد "توبتر"، قائلا:" دخلت العقوبات الامريكية على نظام طهران حيز التنفيذ اليوم لإجبارها على " الامتناع عن بناء مشروع نووى يؤهلها عسكريا للحصول على سلاح نووى، والامتناع عن تطوير وتصنيع اسلحتها الباليستية الصاروخية ، والتوقف والانسحاب من عملياتها العسكرية فى المنطقة من سوريا والعراق واليمن وغيرها".

 

يذكرأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الأممي مع إيران، وأفاد بنية واشنطن استئناف كل العقوبات ضد إيران، وفرض عقوبات ضد الدول الأخرى التي تقوم بالأعمال الحرة في إيران أو تتعاون معها، وفرضت الولايات المتحدة الجزء الأول من عقوباتها على إيران في 7 أغسطس الماضي.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا