فرنسا وتونس تنويان اطلاق مشروع للشراكة في مجال الصحة الالكترونية

بوابة الفجر
Advertisements


أعلن الوزير المستشاربسفارة فرنسا لوران فيغي، عن اطلاق مشروع للشراكة بين تونس وفرنسا في مجال الصحة الالكترونية، وذلك في تصريح لـ(وات) على هامش انعقاد المنتدى التونسي الفرنسي حول التعاون الصحي الملئتم بتونس يومي 17 و18 أكتوبر بتونس.

وسيمكن المشروع الذي ستنجزه الوكالة الفرنسية للتنمية من تطوير عمل المؤسسات الصحية وتطويرها لتكون عصرية وترتكز في عملها على التكنولوجيات الرقمية، وفق ما أكده المسؤول.

وأكد مدير الوكالة، غاي شوس، أنه تم تخصيص تمويل بقيمة 27 مليون يورو (أكثر من 85 مليون دينار) لتنفيذ عدة مشاريع في مختلف المجالات الصحية ومن بينها الصحة الالكترونية والتصرف في المؤسسات الصحية.
من جانبه، أفاد وزير الصحة عماد الحمامي، بأنه يتم انجاز مستشفيين في كل من ولايتي توزر وسيدي بوزيد بتمويل فرنسي، مشيرا الى أن مشروع المستشفى الخاص بقفصة يندرج في اطار اتفاق مبرم بين تونس وفرنسا لتحويل الديون التونسية الى مشاريع تنموية.

وأكد الحمامي، وجود مشاورات مع الجانب الفرنسي من أجل التوصل الى اتفاق لاقامة هذا المنتدى بصفة سنوية ويضم المشاركين كافة القارة الافريقية بهدف تعزيز الشراكة جنوب - جنوب وتمكين الكفاءات التونسية من النفاذ الى السوق الافريقية وتصدير الخبرات التونسية الى افريقيا.

يشار الى أن المنتدى التونسي الفرنسي الملئتم في دورته الثانية ببادرة من مكتب أعمال فرنسا بتونس وهو وكالة عمومية فرنسية لمرافقة المؤسسات الصغرى والمتوسطة في إجراءات التصدير، سجل مشاركة 15 مؤسسة فرنسية وهو موجه الى تطوير وسائل وأنظمة العلاج استنادا إلى الخدمات و التطورات التقنية والتكنولوجية، وفق ما أبرزه مدير مكتب أعمال فرنسا بتونس أوليفيي براديت.