‎رئيس مصلحة الجمارك يبحث خطوات تفعيل اتفاقية تدريب المستخلصين

رئيس مصلحة الجمارك
رئيس مصلحة الجمارك
Advertisements

ألتقى السيد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك مع الدكتور ممدوح الرفاعي رئيس الاتحاد العربى للمخلصين الجمركيين والوفد المرافق له بمكتبه بمصلحة الجمارك، وذلك لبحث خطوات تفعيل الاتفاقية الموقعة بين مصلحة الجمارك والاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين


وقال رئيس مصلحة الجمارك، إنه يكن الاحترام لجميع السادة المخلصين الجمركيين وأنهم يمثلون جزءًا هاما فى منظومة العمل الجمركى وشركاء أساسيين لا يمكن الاستغناء عنهم فى نجاح العمل الجمركي.


وأكد على أن قانون الجمارك قد نظم عملية التخليص الجمركي من خلال المادة رقم 49 بقانون الجمارك والمواد من 70 حتى 82 من لائحته التنفيذية التي حددت حقوقه وواجباته ومسئولياته بدقة.


كما أوضح أن المخلص الجمركي باعتباره وكيلًا عن صاحب البضاعة له الحق فى حضور الكشف والمعاينة على الرسائل الواردة والمصدرة وأنه طالما لم يقدم مستندات مزورة، أو قام بأية مخالفة داخل الدائرة الجمركية فليس له علاقة، وتنتهي علاقة مصلحة الجمارك عند هذه المرحلة.


وأكد السيد نجم رئيس مصلحة الجمارك، أن مصلحة الجمارك لديها الرغبة والعزم فى التنسيق والتعاون مع جميع شركاء العمل لتحقيق قفزة نوعية كبيرة وتطوير وتحسين جميع الخدمات الجمركية

حيث سيتم إقرار العديد من المزايا بقانون الجمارك الجديد منها السماح بنظام الاستعلام المسبق للرسوم الجمركية والتخليص المسبق على الشحنات قبل وصولها للموانئ المصرية ووضع أساس قانوني للمستندات التي تقدم الكترونيا لإنهاء الإجراءات الجمركية والسماح بتقسيط الضريبة الجمركية على الآلات وتوفير أجهزة الفحص بأشعة الإكسراى للوصول لمناخ يسهم فى إنهاء عمليات التخليص والإفراج عن البضائع وتسهيل التجارة الدولية بأقصى جودة ممكنة من خلال منظومة النافذة الواحدة والتي تمثل فيها الخدمات اللوجستية وخدمات التخليص الجمركي جزء هام من التطوير القادم للعملية الجمركية.


وأعطى الدكتور ممدوح الرفاعي رئيس الإتحاد العربى للمخلصين الجمركيين نبذة مختصرة عن الإتحاد العربى للمخلصين الجمركيين وأهدافه وإنجازاته ونشاطه خلال الفترة الأخيرة وعرض خطاب الشكر المقدم من مجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية على الجهود المبذولة من قبل الاتحاد من خلال الدراسة التي قدمها الإتحاد إلى مجلس الوحدة الاقتصادية حول "إعادة الإعمار في البلاد العربية".


وأشار الدكتور ممدوح الرفاعي إلي أن الاتحاد يقوم حاليًا بإعداد برنامج متكامل حول "محاربة التهرب الجمركى والغش التجاري والبضائع المقلدة والاقتصاد الموازي" من خلال عقد ورش عمل وتجميع معلومات من الجهات ذات الصلة بالموضوع (مصلحة الجماركالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات - هيئة التوحيد القياسيحماية المستهلكوزارة الصحة.الخ) وسيقوم أيضًا بإعداد مواد فيلمية وإرشادية بهذا الخصوص، مضيفًا أن الاتحاد بصدد تدشين البوابة الإلكترونية العربية، وطلب مشاركة الجمارك المصرية فى تبادل المعلومات مع الجمارك.


كما طالب الدكتور ممدوح الرفاعي بضرورة تفعيل الاتفاقية الموقعة مع الجمارك المصرية من خلال التدريب المشترك مع مصلحة الجمارك لتدريب وتأهيل المستخلصين أسوة بالموظفين.


وأشار الدكتور ممدوح الرفاعى إلى أن هناك مسئوليات وواجبات للمخلص تجاه الجمارك، وذكر منها حسن التعامل بين المخلص ومسئول الجمارك، وحضور الكشف والمعاينة والتثمين على الإرساليات، وكذلك انتهاء علاقة المخلص بالإرسالية عند باب المنفذ الجمركي، وكذا الإطلاع على القوانين واللوائح والقرارات الصادرة وآخر المستجدات من الجمارك.


وأشار الرفاعى إلى أن الاتحاد سيقوم بتقديم خدمات اجتماعية وصحية عن طريق إنشاء صندوق تكافل ومنظومة للتأمين الصحى للأعضاء المنتسبين لتوفير الرعاية الصحية لجميع المخلصين بالاتحاد وبما يخدم المخلص الجمركي العربي بشكل إيجابي.


ثم ناقش المجتمعون مسئوليات وواجبات المخلص الجمركي العربي وفقًا للقوانين المتعلقة بالجمارك المصرية البرنامج والمقترح المقدم من الإتحاد العربى للمخلصين الجمركيين لمحاربة التهرب الجمركي والغش التجاري والاقتصاد الموازي من خلال إقامة المؤتمرات وورش العمل والمواد الفيلمية ومواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.


كما تم مناقشة اعتماد "البوابة الإلكترونية" الخاصة بالإتحاد العربي للمخلصين الجمركيين والتى تقوم بنشر وتبادل المعلومات الجمركية وكافة المعلومات التى تهم المنتسبين له.


وتقدم الاتحاد العربى بمقترح لتدريب المخلصين الجمركيين وإقامة دورات تدريبية للمستخلصين الجمركيين العرب لرفع كفاءة المستخلصين ومساعدتهم وخاصة أن الجمارك المصرية لديها عناصر وكوادر وكفاءات متميزة من المدربين فى كافة المجالات الجمركية وأبدت مصلحة الجمارك المصرية موافقتها على التدريب مع التنسيق مع الإتحاد لتحديد المواد والبرامج التدريبية المطلوبة.


وطلب مسئولى الإتحاد بحصول الأعضاء المنتسبين للاتحاد على أولوية وامتياز فى الدوائر والمنافذ الجمركية المصرية وفقًا للاتفاقية الموقعة مع مصلحة الجمارك.

وتم الإتفاق على أن يتم إدراج المخلصين حاملي كارنيه الاتحاد ضمن برنامج "الفاعل الاقتصادي المعتمد" وأن يحضر ممثل الاتحاد القانونى التحقيقات في المخالفات الجمركية التي تتم مع المخلص المنتسب للاتحاد، ويكون ضمن الهيئة التأديبية التى تقوم بالتحقيق مع المخلصين بالجمارك.


كما تم عرض مقترح الاتحاد بتوريث رخصة تخليص المكاتب المتميزة في حالة بلوغ صاحب الرخصة أو المكتب سن 70 سنة وتقاعده اختياريًا مع تطبيق كافة الشروط المطلوبة لدى مصلحة الجمارك وحضور الدورات المكررة حفاظا على توريث المهنة.


وقد عقب السيد نجم على هذا المقترح بأن الجمارك ليس لديها مانع في أن تورث الرخصة الجمركية، طالما أن سمعة المخلص تسمح له بذلك، مشيرًا إلي أن هذه خطوة عظيمة يقدم عليها الاتحاد لتقديم مخلصين ذو كفاءة وخبرة في مجال التخليص الجمركي، والمحافظة على تاريخ المخلص.


وفى نهاية اللقاء قام السيد نجم بتسليم درع مصلحة الجمارك المصرية للدكتور ممدوح الرفاعي رئيس الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين تعبيرًا عن تقديره للجهود العظيمة التي يقوم بها الاتحاد.


وحضر اللقاء من مصلحة الجمارك المصرية الدكتور أحمد صبيح رئيس الإدارة المركزية للعلاقات العامة والاتصالات وهلال توفيق رئيس الإدارة المركزية للصادرات الجوية وأحمد شحاتة مدير عام المكتب الفني وعاطف إبراهيم مدير عام الاتصالات الداخلية والمستشار الإعلامي لرئيس المصلحة ومنى أنور رئيس قسم بالإدارة العامة للاتصالات.


كما حضر اللقاء من جانب الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين سمير أبو النصر الأمين العام السابق للاتحاد، ومحمد حمادة مساعد الأمين العام، ورنا الجمال مديرة مكتب رئيس الاتحاد، وماريانا محفوظ مدير قطاع الإعلام بالاتحاد وعمر سادات مسئول شئون المخلصين بالاتحاد.