"تليفون وكأس".. القصة الكاملة لماراثون "الحمير" في البراجيل

بوابة الفجر
Advertisements

في محاولة لدعم الفلاحين والمزارعين، بيوم ترفيهي، شهدت منطقة البراجيل بمحافظة الجيزة، تنظيم ماراثون الحمير، للسباق مع بعضهم البعض، وتمنح الجائزة للمتسابق الأسرع، إذ يحصل على تليفون محمول وميدالية وشكارة دشيشة.

 

ويرصد "الفجر"، فعاليات ماراثون الحمير في البراجيل والجوائز الممنوحة للفائز.

 

ماراثون الحمير

 

تنظم منطقة البراجيل بمحافظة الجيزة، مسابقة سنوية، تطلق عليها "ماراثون الحمير"، للسباق بينهم، على أن يحصل الفائز على جائزة تقدر بتليفون محمول وميدالية وكأس وشكارة دشيشة، يحددها الفائز.

 

وكشف أيمن صلاح، أحد منظمي ماراثون "الحمير" بالبراجيل، تفاصيل المسابقة، قائلا: "هذا هو العام الثاني للماراثون، إحنا نظمنا نفس المارثون العام الماضي ولكنه لم يكن بهذا الشكل الواسع".

 

يوم ترفيهي

 

وأضاف "صلاح" خلال لقائه ببرنامج "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز" اليوم الثلاثاء، أن فكرة الماراثون هو تنظيم يوم ترفيهي في العام للأهالي في البراجيل، مؤكدًا أن عدد من الدول على رأسها عمان وإسبانيا والهند ينظمون نفس المارثون.

 

الجوائز مقترح المتسابقين

 

وحول اختيار الجوائز، يقول عماد سعودي، أحد منظمي الماراثون، إن المتاسبقين هم من اقترحوا الجوائز التي يريدون الحصول عليها وفقا لاحتياجاتهم اليومية.

 

الاستعداد لماراثون الحمير

 

وفيما يخص الاستعداد لماراثون الحمير، كشف محمد خالد، الفائز بالمركز الأول، "الحمار بتاعي اسمه شاكر صحيت الصبح حميته وأكلته ذرة علشان يكون جاهزًا للمسابقة".

 

 جائزة الفائز الأول

 

 وبشأن قيمة الجائزة، أوضح "خالد"، أنه حصل على المركز الأول بالمسابقة، وفاز بتليفون محمول وتي شيرت وميدالية وكأس وشكارة دشيشة.

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا