تباين في أداء مؤشرات البورصة الأمريكية و"ستاندرد آندبورز" يسجل أفضل أداء فصلي منذ 5 سنوات

بوابة الفجر
استقرت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم الجمعة، لكنها سجلت مكاسب فصلية قوية وحقق "ستاندرد آند بورز" أفضل أداء منذ الربع الرابع في 2013.

وكان سهم "تسلا" من أكبر الخاسرين في "وول ستريت" اليوم حيث تراجع بنحو 13.9% بعد اتهام الرئيس التنفيذي للشركة بالاحتيال، بينما كان سهم "إنتل" من بين الأفضل أداءً بعد أن ارتفع بنسبة 3.1%.

وتأثرت "وول ستريت" بالتوترات التجارية المتعلقة بعدم توصل كندا والولايات المتحدة لاتفاق جديد بشأن "نافتا" حتي الآن، بالإضافة إلى المخاوف المحيطة بعجز الموازنة الإيطالية والتي كانت محط أنظار المستثمرين بعد أن تجاوز التوقعات.

وفي بيانات اقتصادية، ارتفعت ثقة المستهلكين بالولايات المتحدة خلال الشهر الجاري، فيما نما الإنفاق الشخصي الأمريكي بأبطأ وتيرة في 6 أشهر.

وعند نهاية التعاملات، ارتفع مؤشر "داو جونز" هامشياً بنحو 0.07% إلى 26458.1 نقطة، لكنه سجل خسائر أسبوعية بنحو 1.1%، في حين حقق مكاسب شهرية وفصلية بنحو 1.9%، و9%.

بينما استقر "ستاندرد آند بورز" عند 2913.9 نقطة، لكنه هبط بنحو 0.5% خلال الأسبوع الجاري، بينما ارتفع بنحو 0.4% في الشهر الحالي، وبلغت مكاسبه الفصلية 7.2%.

فيما استقر "ناسداك" عند 8046.3 نقطة،  لكنه حقق مكاسب أسبوعية وفصلية بنحو 0.7%، و7.1% على التوالي، بينما هبط بنسبة 0.8% خلال سبتمبر الجاري.

وبحلول الساعة 8:16 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.3% إلى 95.148.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا