حبس مواطن كويتي لمدة 17 سنة بعد اعتدائه على مواطن مصري

السفيرة نبيلة مكرم - أرشيفية
السفيرة نبيلة مكرم - أرشيفية
تقدمت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بالشكر والتقدير إلى القضاء والسلطات الكويتية والمواطنين الكويتيين الشرفاء وهيئة المحاماة الكويتية على موقفها الداعم لقضية الشاب المصري وحيد الرفاعي الذي تعرض لاعتداء بدولة الكويت العام الماضي.

وكانت محكمة الجنايات بدولة الكويت قد قضت  بمعاقبة المتهم بأقصي عقوبة وحبس  المواطن الكويتي  17 سنة في حين قضت ببراءة وحيد الرفاعي.

كما أجرت السفيرة نبيلة مكرم اتصالاً هاتفيًا بزوجة وحيد الرفاعي، وقدمت لها ولأفراد أسرته جميعًا التهنئة على براءته ونصرة القضاء الكويتي له.

وأكدت وزيرة الهجرة أن الدولة المصرية توجه رسالة إلى أبنائها حول العالم مفادها أن مصر تقف دائمًا إلى جانب أبنائها، مثمنةً جهود السطات الكويتية ومساندة الشعب الكويتي الشقيق  فيما قدموه للمواطن المصري وحيد ولأسرته على المستوى الصحي والنفسي والقانوني.

من جانبه، أعرب المحامي الكويتي مساعد الزامل، الذي كلفته وزارة الهجرة المصرية بمتابعة قضية وحيد بالكويت، عن شكره وتقديره لوزيرة الهجرة معالي السفيرة نبيلة مكرم على جهدها وزيارتها لوحيد فور تعرضه للإصابة، وتواصلها مع مكتب المحاماة، وثقتها الكبيرة في القضاء الكويتي والعدالة الكويتية، فضلاً عن متابعتها للقضية وسير التحقيقات فيها أولاً بأول.

كما أكد الزامل على العلاقات القوية الوطيدة التي تربط الشعبين الشقيقين المصري والكويتي، وأن شعب الكويت لن يدخر جهدًا في تقديم الدعم والمساندة للأشقاء في مصر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا