محامٍ: ما تعرضت لها فتاة التجمع ليس تحرشًا لفظيًا.. وما فعلته تشهير

بوابة الفجر
Advertisements
قال محمود الحديدي، المحامي، إن ما تعرضت لها فتاة التجمع ليس تحرشًا لفظيًا، لأنه الشخص الذي تم وصفه بالمتحرش لم يوجه لها أي لفظ خادش للحياء.

وتابع "الحديدي"، خلال مداخلة هاتفية بببرنامج "العاشرة مساءً"، المذاع على فضائية "دريم"، مساء الأربعاء، أن الفتاة التي قامت بتصوير الفيديو كان لديها نية للإيقاع بالمتحرش، بدليل تصويرها أكثر من فيديو لشخص متحرش، معقبًا: "ده تشهير بالناس، في قانون البلد، احنا هنحاسب الناس من قانون، ولا بحاجة تانية".

وأثارت فتاة جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد توثيقها لوقائع التحرش التي تعرضت لها خلال انتظارها لحافلة في أحد شوارع التجمع الخامس. لجأت الفتاة عقب ذلك إلى نشر مقاطع الفيديو التي صورتها بواسطة هاتفها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” فإذا بها تتعرض لوابل من الهجمات والتهديدات والشتائم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا