"كجوك": 6 أثار ايجابية ترتبت على تحقيق المستهدفات المالية لعام 2018



 أكد احمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية أنه على الرغم من تعرض الموازنة لعدد من التغيرات والصدمات الاقتصادية الغير متوقعة عند إعداد الموازنة والخارج عن سيطرة وزارة المالية بقيمة تزيد عن 100 مليار جنيه خلال العام، إلا أن وزارة المالية وبمساندة القيادة السياسية ودولة رئيس الوزراء ومجلس الوزراء نجحت فى تحقيق المستهدفات المالية بشكل كبير منها خفض معدلات الدين كنسبة من الناتج المحلى.

وأضاف نائب وزير المالية للسياسات المالية ان تحقيق المستهدفات المالية لعام 2017/2018 ساهم فى إحداث آثار ايجابية اهمها :

-   استمرار نجاح تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادى مع صندوق النقد الدولى وهو مايزيد من ثقة المجتمع الدولى فى سلامة الاوضاع الاقتصادية فى مصر وتحسنها بشكل مستدام.

-   تعزيز ثقة المستثمرين والمؤسسات الدولية فى برنامج الاصلاح الاقتصادى بسبب جدية الاجراءات المتبعة وتحسن مؤشرات الاقتصاد الكلى مما يؤدى الى زيادة تدفق الاستثمارات المحلية والاجنبية وارتفاع معدلات النمو وحجم فرص العمل المحققة.

-    استمرار دعم دول الـ G7 لخطة الاصلاح الاقتصادى المصرى وهو ما سيساهم فى زيادة رغبة مستثمرين من تلك الدول فى الاستثمار فى مصر.

-    زيادة تدفقات الاستثمارات الاجنبية سواء فى صورة شراء سندات واذون خزانة او استثمارات مباشرة.

-   خفض تكلفة الاقتراض على الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

-   مزيد من التحسن فى تقييم التصنيف الائتماني لمصر، وبالفعل قامت مؤسسة ستاندر أند بورز فى مايو 2018 برفع تقييمها السيادي  للاقتصاد المصري من"B-" إلى "B" مع التأكيد على النظرة المستقبلية المستقرة باعتباره خطوة مهمة لتدعيم الثقة في برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري وهم ما سيساهم في جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية لداخل البلاد، وخفض تكلفة التمويل للدولة وكافة المؤسسات وكذلك إلى القطاع الخاص.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا