فيتيل يبحث عن إنجازه الأول في هوكنهايم

بوابة الفجر
رغم اقتراب هوكنهايم من هيبنهايم مسقط رأسه، لم يسبق للسائق الألماني الشهير سيباستيان فيتيل، الفوز بسباق جائزة ألمانيا الكبرى على مضمار هوكنهايم في إطار منافسات بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا1.

ولكن فيتيل، سيكون في أمس الحاجة غدا الأحد للفوز بلقب هذه النسخة من السباق الألماني في هوكنهايم لتعزيز صدارته للترتيب العام للبطولة.

ويتصدر فيتيل سائق فريق فيراري الترتيب العام للبطولة قبل سباق الغد، وذلك بفارق ثماني نقاط فقط أمام البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس.

ويأمل فيتيل، في الفوز بالسباق غدا ليوسع الفارق مع هاميلتون الذي فاز بآخر نسختين سابقتين من هذا السباق.

وكان هذا السباق استبعد من جدول سباقات البطولة في العام الماضي كما يبدو مستقبل هذا السباق في مهب الريح.

وتقع هوكنهايم على بعد نحو 50 كيلومترا من هيبنهايم مسقط رأس فيتيل ولكن الفوز الوحيد لفيتيل بالسباق الألماني كان قبل خمس سنوات، وعلى مضمار آخر هو نوربرجرينج.

وقال فيتيل: "ربما نستطيع الفوز هذا العام، العديد من الأصدقاء والأقارب سيكونون ضمن المشجعين وهو ما يجعل هذا السباق خاصا".

ويأمل منظمو السباق في حضور أكبر عدد من الجماهير لهذا السباق منذ 12 عاما عندما كان الأسطورة الألماني مايكل شوماخر هو نقطة الجذب الرئيسية للسباق.

كما ينتظر أن يحضر السباق عدد كبير من الجماهير الهولندية لمؤازرة الهولندي ماكس فيرستابن سائق فريق ريد بول.

واحتل فيرستابن وزميله في فريق ريد بول دانيال ريتشاردو المركزين الثالث والثاني على الترتيب خلف هاميلتون في هذا السباق قبل عامين.

ويأمل فريق مرسيدس بقيادة سائقه هاميلتون حامل لقب البطولة في العودة بقوة بعدما فاز الفريق بسباق واحد فقط في آخر خمسة سباقات أقيمت من البطولة.

ويسود التفاؤل فريقي فيراري ومرسيدس في الفوز بسباق الغد علما بأن 11 من 21 نصرا حققها فريق فيراري في سباق فورمولا الألماني كانت على مضمار هوكنهايم، وهو رقم قياسي للانتصارات التي يحققها أي فريق على هذا المضمار.