ما حكم الصلاة والإنسان جالس؟

Advertisements
أوضح الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، حكم الصلاة والإنسان جالس، مشيرا إلي إن القيام في الصلاة ركن، والركوع ركن، وقراءة الفاتحة ركن، وفي حال عدم تحمل السجود فيسقط السجود، وأي ركن الإنسان لا يستطيع تحمله يسقط عنه.

وأضاف أمين الفتوى خلال لقائه على فضائية "الناس": يؤدي الميسور، ويسقط المعسور، وعلى الإنسان ألا يضيع الميسور وفي صلاة النوافل يجوز للإنسان أن يجلس، ولكن يكون له نصف أجر القائم في صلاته.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا