طفلة غلاف مجلة "تايم" لم تنفصل عن عائلتها

Advertisements
أعلنت حكومة هندوراس الجمعة، أن يانيلا فاريلا، الطفلة الباكية بمواجهة دونالد ترامب على غلاف مجلة "تايم"، لم يتم فصلها عن أهلها كما ألمحت الصورة.

وقالت ليزا مدرانو، مسؤولة حماية المهاجرين في وزارة الشؤون الخارجية في هندوراس: "لم يتم فصل الفتاة التي ستبلغ قريباً العامين عن والديها".

ويظهر غلاف المجلة ترامب واقفاً بمواجهة طفلة تنهمر دموعها مع عنوان بسيط "مرحباً بكم في أمريكا"، ما ساعد إلى حد كبير في لفت الانتباه إلى قضية أبناء المهاجرين غير الشرعيين الذين فصلوا عن أهلهم لدى محاولتهم الدخول الى الولايات المتحدة.

تصرفت المجلة بصورة الطفلة لتظهرها بمفردها على خلفية حمراء وتبادلها على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي معارضو ترامب للتنديد بسياسة فصل عائلات المهاجرين غير الشرعيين التي تخلى عنها.

كما أكد والد الطفلة دينيس فاريلا لصحيفة واشنطن بوست أن زوجته ساندرا سانشيز (32 عاماً) لم تفصل عن يانيلا، وأن الاثنتين محتجزتان حالياً في مركز للمهاجرين في بلدة ماكالين في تكساس.

وبين الخامس من مايو والتاسع من يونيو تم فصل أكثر من 2300 قاصر عن أهاليهم المهاجرين بموجب سياسة الرئيس الأمريكي، ما أثار ضجة أدت إلى إصداره مرسوماً ينهي ذلك.