في 4 أشهر.. أبشع 9 حالات قتل بالمنيا

انتحار - صورة أرشيفية
انتحار - صورة أرشيفية
Advertisements
"الشنق، تناول مبيدات حشرية، إطلاق الأعيرة النارية"، جميعها كانت وسائل لـ 9 حالات إنتحار، شهدتها محافظة المنيا، خلال الـ 4 أشهر الماضية، بداية من شهر نوفمبر من العام الماضي، وحتى فبراير الجاري.

"الفجر" ترصد في السطور القادمة، حالات الإنتحار التي شهدتها المنيا على مدار 120 يومًا.

ففي يوم 3 من شهر نوفمبر الماضي، انتحر "ط.س  44 عامًا - سائق توك توك" ومقيم بديرمواس، وكان يعمل رقيب شرطة سابق وتم فصله من عمله، وذلك بشنق نفسه، وذلك لمروره بحالة نفسية سيئة.

وبعد مرور يومين، انتحرت ربة منزل تدعى "بطة.ع.ع - 35 عامًا - ربة منزل" ومقيمة بقرية المحرص بمركز ملوي، جثة هامدة، وذلك إثر تناولها أقراص خاصة بمقاومة سوس الغلال، بسبب خلافات مستمرة بينها وزوجها.

وفي يوم 11 نوفمير الماضي انتحر "مينا.خ - 22 عامًا" من قرية أبوان بمركز مطاي، بخنق نفسه بحبل داخل حظيرة الماشية بمنزله، وتبين أنه أقدم على ذلك لعودته من ليبيا بعد 8 أشهر من العمل دون أن يتمكن من إدخار أموال.

وفي يوم 3 من شهر يناير، من العام الجاري، أقدمت "ش.ح - 30 عامًا - ربة منزل" من مدينة ملوي، جنوب محافظة المنيا، على الانتحار، من خلال حرق نفسها وتفحم جثتها، وذلك بعد طلاقها من زوجها وتنازلها عن أطفالها الأربعة، لوجود خلافات بينهما.

وفي يوم 17 من نفس الشهر انتحرت"ن.أ - 13 عامًا - طالبة" من مركز بني مزار شمال المنيا، بشنق نفسها بإيشارب وضعته أعلى سقف غرفتها بالدور الثالث، بعد مشاكل نشبت مع أسرتها بسبب قيام والدها بمنعها من صحبة فتاة سيئة السمعة. 

وفي يوم 30 من يناير الماضي، انتحرت "منى.م - ربة منزل" بقرية زاوية برمشا بمركز العدوة شمال، بتناولها كمية من العقاقير، وذلك لوجود خلافات مع زوجها.

وفي أول شهر فبراير، شهدت قرية ابشادات، التابعة لمركز ملوي، انتحار مزارع يدعى "صفوت.ن - 30 عامًا" مطلقًا الرصاص الحي على رأسه فسقط قتيلًا في الحال، وتبين أنه انتحر لمروره بحالة نفسية سيئة حزنًا على وفاة والده الذي قُتل منذ عام في مشاجرة.

وكان آخر تلك الوقائع ما شهده يوم 18 من شهر فبراير الجاري، بانتحار مزارع وطالب، بقريتين بمركز ملوي، جنوب المحافظة بسبب حزن الأول على وفاة والده، والثاني لوقوع مشاجرة مع والده، بعد تغيبه عن المدرسة، حيث جاءت الواقعة الأولى بانتحار طالب بالصف الثالث الإعدادي ويدعى "م.ا - 15 عامًا" مقيم بقرية قلبا، وذلك إثر تناوله جرعة كبيرة من مبيد الحشرات الزراعية لمحصول القمح، بسبب وقوع مشاجرة مع والده لتغيبه 3 أيام متواصلة عن المدرسة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا