صدور رواية "تل الخزامى" للمغربي عبد الوهاب الرامي عن هيئة الكتاب

الرامي
الرامي
Advertisements

صدرت للروائي المغربي عبد الوهاب الرامي، روايته الجديدة "تل الخزامى"،عن سلسلة "الإبداع العربي" التي تصدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، ويرأس تحريرها الشاعر سمير درويش ، برواية تجعل من نوازع السلطة وأساطيرها موضوعا لها، وتتعقب سيرورات السلطة من استتبابها إلى تلاشيها .

 

وتبرز الرواية، التي تمتد على 265 صفحة، كيف يتم توظيف الأسطورة والأسطورة المضادة في التدافع حول امتلاك السلطة، من خلال استغلال مجلس شيوخ قبيلة البراغيط لـ"حنيشة" التي ولدت بشعر أخضر نضرة ذوائبه، وهو ما حدا به إلى إقامة "ليلة التحصن"، استجلابا للبركة ودرءا لكل مكروه، جريا على عادة القبيلة في الأمور الجسام التي تبدو مارقة عن نواميس الطبيعة.

 

وأجمع شيوخ المجلس السبعة عشر، عقِب مشاورات مستفيضة، على أن حنيشة منة من سيدي برغوط "واهب الكرامات"، إلا أن والدها مرقوب كان له رأي مخالف، مما نجم عنه نفيه من طرف المجلس إلى ما وراء "هضبة الشوك" على مسيرة أيام من القبيلة، ليصبح لقمة للطيور الكواسر عقابا له على عقوقه.

 

وبعد جملة من الأحداث الناتجة عن تهلهل بنية المجلس بسبب الأطماع الشخصية لبعض شيوخه الأكثر بروزا ووزنا، يعود مرقوب مظفرا ليقلب الموازين.

 

صدرت لعبد الوهاب الرامي قبل هذه الرواية مؤلفات عدة في مجالات الإعلام والاتصال والرواية والشعر، وروايته "تل الخزامى" هي ثالث عمل سردي له بعد "سنة بين القطارين"؛ و"الموظف".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا